البلجيكيون يعودون للمتاجر بعد تخفيف العزل العام

سمحت بلجيكا لمعظم المتاجر بفتح أبوابها يوم الاثنين بقواعد صحية صارمة للزبائن، متبعة خطى إسبانيا في تخفيف إجراءات العزل العام المطبقة منذ ثمانية أسابيع مع تراجع عدد الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

ويتعين على البلجيكيين الآن التسوق بمفردهم ووضع الكمامات وفي بعض المتاجر ارتداء القفازات أيضا. ومع ذلك تدفق الكثيرون على شوارع التسوق المغلقة منذ منتصف مارس آذار لكن مع تحديد ممرات من اتجاه واحد للمارة.

وقالت المتسوقة أمبرويزين التي كانت تضع قناعا قطنيا مصنوع منزليا والتي تعمل في بروكسل ”في بادئ الأمر لم نكن نتبع الإشارات، لكننا فهمنا الآن، نتبع العلامات المرسومة على الأرض“.

وأغلقت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 11.5 مليون نسمة المطاعم والمقاهي والصالات الرياضية والمدارس يوم 14 مارس آذار ثم أمرت بإغلاق جميع المتاجر باستثناء تلك التي تبيع الطعام اعتبارا من 18 مارس آذار.

وبدأت السلطات تخفيف الإجراءات اعتبارا من الرابع من مايو أيار وتواصل التخفيف على مراحل على مدار الشهر.

وسجلت بلجيكا نحو 55 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد و8707 حالات وفاة.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
21.38
الخميس
18.66
mostlycloudy
الجمعة
20.64
mostlycloudy
السبت
20.78
mostlycloudy
الأحد
19.66
mostlycloudy
الأثنين
18.33
mostlycloudy