"البنك الشعبي" يواصل "تشعُّبه" في إفريقيا عبر الكونغو والكاميرون

أعلن البنك الشعبي المغربي، الذي يُعتبر أحد أكبر البنوك في المغرب، أمس الجمعة، عن شرائه بصفة رسمية لبنك "كوميرسيال إنترناسيونال" في جمهورية الكونغو من المجموعو البنكية الفرنسية "BPCE"، ليصبح بنسبة 100 في المائة في ملكية البنك المغربي.

وحسب مصادر إعلامية متخصصة، فإن اتفاقية البيع والشراء جرت أمس الجمعة في العاصمة الكونغولية بين المدير العام للبنك الشعبي كمال مقداد وأندري كوليت المدير العام للبنك كوميرسيال انترناسيونال، لكن يتم الكشف عن قيمة هذه الصفقة.

ووفق ذات المصادر، فإن المدير العام للبنك الشعبي المغربي، قال في تصريح إعلامي عقب توقيع صفقة الشراء، إن هذه الصفقة ستعمل على تعزيز وجود البنك الشعبي في وسط قارة إفريقيا، والاستجابة لمتطلبات السوق والاستثمارات في المنطقة.

وأوضح بلاغ إعلامي للبنك الشعبي، أن البنك أصبح يعمل في 30 دولة في العالم حاليا، 16 منها توجد في القارة الإفريقية فقط، وهو الأمر الذي يكشف سياسة البنك الشعبي الذي يسعى إلى التشعب في قارة إفريقيا بشكل أكبر.

وفي هذا السياق، فإن البنك الشعبي تمكن في الشهر الجاري أيضا من اقتناء نسبة 68,5 بالمائة من حصة بنك "إنترناسيونال دي كاميرون" في دولة الكاميرون من طرف المجموعة البنكية الفرنسية ذاتها التي باعت بنك كومرسيال إنترناسيونال في الكونغو للبنك الشعبي.

كما أن السنة الجارية، شهدت قيام البنك الشعبي بافتتاح فرع لها في دولة موريشيوس التابعة لقارة إفريقيا، من أجل مواكبة الاستثمارات التي تتدفق على هذا البلد من كل من قارتي إفريقيا وأسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك الشعبي يتوفر على أزيد من 6 ملايين زبون في كل فروعه في المغرب وأوروبا والخليج وإفريقيا.

الجمعة 15:00
غيوم متفرقة
C
°
20.87
السبت
20.66
mostlycloudy
الأحد
20.71
mostlycloudy
الأثنين
21.47
mostlycloudy
الثلاثاء
21.77
mostlycloudy
الأربعاء
22.52
mostlycloudy