"البوليساريو" تحتج على إسبانيا بسبب ضم الصحراء إلى الأراضي المغربية بعد تحيين خريطة الملاحة الجوية

 "البوليساريو" تحتج على إسبانيا بسبب ضم الصحراء إلى الأراضي المغربية بعد تحيين خريطة الملاحة الجوية
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 2 أبريل 2024 - 17:45

تخشى جبهة "البوليساريو" من أن يكون إعلان إسبانيا تسليم إدارة المجال الجوي للصحراء إلى المغرب أسرع من المتوقع، وذلك بعد أن قامت إدارة الملاحة الجوية الإسبانية بتحيين خرائطها بحيث أصبحت الأقاليم الجنوبية جزءا من الأراضي المغربية، وهو الأمر الذي دفع الجبهة الانفصالية إلى بعث رسالة احتجاج إلى سلطات مدريد.

وأوردت الجبهة أنها "حذرت شركة ENAIRE E.P.E من انتهاكها للقانون الدولي في الصحراء الغربية من خلال استعمالها لخريطة مغلوطة"، على حد تعبيرها، وذلك في رسالة لممثلها في إسبانيا عبد الله عربي، تحدث فيها عما اعتبره "عدم احترام الوضع المتميز والمنفصل للصحراء عن المغرب في الخرائط المستدامة في طلباتها".

 وأورد القيادي الانفصالي أن "المسؤولية تقع على الشركة المكلفة بمراقبة أجواء الصحراء الغربية في ضرورة احترام وتنفيذ الإجراءات المعمول بها وفقا لأحكام اللوائح الدولية"، زاعما أن "عدم تصحيح الخرائط التي تستخدمها الشركة تعني  تجاهل الحدود القائمة بين الصحراء الغربية والمغرب".

يأتي ذلك بعدما أظهر الموقع الإلكتروني الرسمي لإدارة الملاحة الجوية الإسبانية، خريطة تعترف بالحدود المغربية للصحراء، انسجاما مع قرار مدريد دعم مبادرة الحكم الذاتي باعتبارها "الأكثر واقعية وجدية ومصداقية" لحل قضية الصحراء.

ويُظهر رسم الخرائط المتاح في تطبيق "ويب" المخصص لعمليات الطائرات بدون طيار، أن الوكالة المتخصصة في إدارة الملاحة الجوية الإسبانية، باتت تعتمد رسميا على  خريطة المغرب التي تشمل الصحراء المغربية.

وأكدت مصادر رسمية من إدارة الملاحة الجوية الإسبانية لصحيفة El Independiente هذا التحول الطارئ على موقع المؤسسة مشيرة إلى أن "الخريطة مأخوذة من قاعدة خرائطية لشركة ESRI الأميركية، التي تعد مرجعية في قطاع الطيران على المستوى التقني، ولا علاقة لها بالقضايا الجيوسياسية".

واكتفت الملاحة الجوية الإسبانية، بتقديم هذا المعطى للصحيفة الإسبانية، مؤكدة عدم قدرتها على تقديم "معلومات إضافية" على اعتبار أنهم "ليسوا مصدر المعلومات"، ويصرون على طبيعتها التقنية ويعتبرونها "قرارا منطقيا ومتماسكا مع ما يتم في القطاع" كما دافعت المؤسسة عن استمرار استخدام الخريطة الجديدة في الشروط الحالية، رافضة تحديد ما إذا كانت، ستقدم تنبيها أو توضيحا بخصوصها.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...