الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تبدأ في إفراغ مَقرها الرسمي بحي الرياض بعد بيعه بـ 8 ملايير سنتيم

 الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تبدأ في إفراغ مَقرها الرسمي بحي الرياض بعد بيعه بـ 8 ملايير سنتيم
الصحيفة من الرباط
الأثنين 2 يناير 2023 - 14:58

أقدمت الجامعة الملكية لكرة القدم، على بيع مقرها بحي الرياض في العاصمة الرباط، بـ 8 ملايير سنتيم، بعد أن سبق أن انتقلت إليه شهر غشت من سنة 2016.

وحسب معطيات موقع "الصحيفة" فإن الجامعة قررت بيع مقرها الذي يتكون من ثلاث طوابق بشارع النخيل بحي الرياض في العاصمة الرباط، استعدادا للانتقال إلى المقر الجديد للجامعة بمركب محمد السادس لكرة القدم بسلا الذي شارفت الأشغال على الانتهاء فيه.

وبدأت الجامعة، فعليا، في إفراغ مقرها من كل المستلزمات منذ أسابيع مع اقتراب الانتهاء من بناء المقر الجديد الذي سيحتضنه مركب محمد السادس بسلا، والذي سيضم، أيضا، متحفا لتاريخ الكرة المغربية.

وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم، تكتري مقرها الحالي بشارع النخيل بحي الرياض بـ 50 مليون سنتيم في الشهر قبل أن تقرر شراء العقار بـ 34 مليون درهما، وذلك لتجميع كل مرافق الجامعة الملكية لكرة القدم، بعد أن كانت موزعة بين إدارات متعددة في العاصمة الرباط.

تصميم للمقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمركب محمد السادس ضواحي سلا

وربحت الجامعة من هذه الصفقة 36 مليون درهم بعد ارتفاع قيمة العقار بشارع النخيل بحي الرياض الراقي. هذا، ومن المنتظر أن تنتقل الجامعة الملكية لكرة القدم إلى مقرها الجديد بمركب محمد السادس خلال الشهرين المقبلين، وهو المقر الذي يضم في طابقه السفلي المتحف الوطني لكرة القدم، على مساحة تقدر بـ 2080 متر مربع، ويخصص لتاريخ كرة القدم الوطنية على صعيد المنتخبات والفرق.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد وضعت اللبنة الأولى لمشروع مقرها الجديد سنة 2021، والذي رصد له غلاف مالي قُدر بـ 135 مليون درهما، تقرر أن يُشيد في بمركب محمد السادس بضواحي مدينة سلا.

المشروع الضخم الذي خُصِصَت له بقعة أرضية من خمس هكتارات، سيشمل على مرافق حيوية مهمة، في مقدمتها المتحف الوطني الخاص المتعلق بتاريخ كرة القدم المغربية، بالإضافة إلى مقرات العصب الاحترافية الكروية المتنوعة ومكاتب الربط مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والكونفدرالية الإفريقية للعبة "كاف".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...