الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لقضية الصحراء

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة، دون تصويت، قرارا صادقت عليه اللجنة الرابعة في أكتوبر الماضي وجددت من خلاله دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء المغربية.

ويدعو القرار جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي، كما يدعم المسار السياسي الذي يستند إلى قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007، في أفق التوصل إلى حل "عادل ودائم ومقبول من الأطراف" لقضية الصحراء المغربية.

ويشيد النص بالجهود المبذولة في هذا الإطار، مهيبا بجميع الأطراف التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة "ومع بعضها البعض" من أجل التوصل إلى "حل سياسي يحظى بقبول الأطراف".

ونوهت الجمعية العامة في هذا القرار أيضا، بالتزام الأطراف بمواصلة التحلي بالإرادة السياسية والعمل في جو من الحوار للدخول ، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مرحلة أكثر كثافة من المفاوضات مع أخذ الجهود المبذولة والتطورات الجديدة منذ سنة 2006 بعين الاعتبار ، بما يضمن تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ 2007.

وفي هذا الاطار ، عبر القرار عن دعم الجمعية العامة للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن منذ سنة 2007، والتي كرست أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب، والتي أشادت بها الهيئة التنفيذية والمجتمع الدولي ككل بوصفها مبادرة جدية وذات مصداقية من أجل التسوية النهائية لهذا النزاع الإقليمي.

ويدعم هذا النص، كذلك، توصيات قراري مجلس الأمن رقم 2440 و 2468 المعتمدين على التوالي، في أكتوبر 2018 وأبريل 2019 والمتضمنة في القرار 2494 بتاريخ 30 أكتوبر 2019، التي تحدد معايير حل النزاع الاقليمي حول الصحراء، أي "حل سياسي واقعي وعملي ودائم يقوم على التوافق".

وتجدر الإشارة إلى أن قرارات مجلس 2440 و 2468 و 2494، كرست مسار الموائد المستديرة، وحددت بشكل نهائي المشاركين فيه، وهم المغرب والجزائر وموريتانيا و"البوليساريو". وفي واقع الأمر، فقد أشار القراران 2468 و 2494 خمس مرات إلى الجزائر ، إسوة بالمغرب.

ومن جهة أخرى، ثمنت هذه القرارات التدابير والمبادرات التي اتخذها المغرب للنهوض بحقوق الانسان وحمايتها في أقاليمه الجنوبية ، وكذا الدور الذي تضطلع به لجان المجلس الوطني لحقوق الإنسان في العيون والداخلة، فضلا عن تفاعل المغرب مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كما جددت هذه القرارات مطالبتها للهيئة التنفيذية للأمم المتحدة بتسجيل وإحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، وحثت على بذل الجهود الضرورية لتحقيق هذه الغاية.

وجدير بالذكر، أن القرارات 2414 (أبريل 2018) و 2440 و 2468 و 2494، أمرت "البوليساريو" بالانسحاب من المنطقة العازلة في الكركرات ووقف جميع أعمالها المزعزعة للاستقرار شرق منظومة الدفاع في الصحراء، والامتناع عن أي عمل من شأنه عرقلة المسار السياسي الأممي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

البرلمان المغربي يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم حدوده البحرية

أعلن المغرب، تحديد جلسة لمجلس النواب، الأربعاء، للمصادقة على مشروعي قانونين، يتعلقان بترسيم الح

الثلاثاء 21 يناير 2020 - 15:27

بسبب تأخره عن تحليق طائرة إلى المغرب.. بريطاني يختلق سببا جنونيا لإيقافها!

أسدلت محكمة بريطانية الجمعة الأخير، الستار، على قضية مواطن بريطاني يدعى رشيدول إسلام، الذي أثار

الإثنين 20 يناير 2020 - 14:50

تقرير: الناجون من "الهولوكوست" يتناقصون تباعا ولم يبق من المغاربة سوى 18%

كشفت هيئة اسرائيلية تدافع عن حقوق الناجين من محرقة "الهولوكست" في اليوم العالمي الخاص بهذه الذك

الأحد 19 يناير 2020 - 18:45

هيلاري كلينتون: عشت "لحظات هوان" خلال إعداد ومشاهدة فيلم وثائقي عني

قالت هيلاري كلينتون إنها عاشت لحظات هوان خلال مقابلات لإعداد الفيلم الوثائقي الجديد عن حياتها و

الأحد 19 يناير 2020 - 9:00

المغرب "غاضب" من إبعاده عن مؤتمر برلين حول ليبيا والجزائر تستغل "سباته"

بدأ الجدل حول مؤتمر برلين حول ليبيا، المزمع تنظيمه غدا الأحد بالعاصمة الألمانية، حتى قبل أن يبد

السبت 18 يناير 2020 - 22:19

اتفاقية صواريخ "جو-أرض" تجمع بين المغرب وتركيا والولايات المتحدة

كشفت شركة "رايثون" الأمريكية المتخصصة في صناعة الأسلحة وأنظمة الدفاع، عن توقيعها لاتفاقية مع ال

السبت 18 يناير 2020 - 20:47

هل يتذكرها الرميد وبنموسى؟.. "HRW" تكشف "انتهاكات" قضية بلعيرج

فجرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، أمس الجمعة، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما عادت

السبت 18 يناير 2020 - 12:00

بعد أسبوع على "الفضيحة".. جامعة عبد المالك السعدي تصدر بلاغا

بعد أسبوع على فضيحة "الرشاوى مقابل التوظيف وخدمات أخرى" التي هزّت جامعة عبد المالك السعدي، أصدر

الجمعة 17 يناير 2020 - 23:36

متى ينفذ صبر المغرب على استفزازات "البوليساريو" في الكركارات؟

عادت جبهة "البوليساريو" في الآونة الأخيرة إلى التلويح باستهداف المصالح المغربية واستعمال لغة ال

الجمعة 17 يناير 2020 - 12:00

المغرب و"البوليساريو".. صراع في "ملعب الرياضة" يمنح نقاطا جديدة للمملكة

عاد المغرب وجبهة البوليساريو للاعتماد على "سلاح" الرياضية لجني النقاط في ملف الصحراء، وهو الأمر

الخميس 16 يناير 2020 - 10:30

التوتر ينتقل من الشرق الأوسط إلى المغرب العربي.. الغارديان تكشف التفاصيل!

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الأربعاء، بشكل حصري، عن معلومات مقلقة تُنذر بتصعيد خطي

الأربعاء 15 يناير 2020 - 22:30

المغرب وتركيا يمنحان "مهلة" لاتفاقية التبادل الحر قبل مراجعتها

قال وزير التجارة والصناعة المغربي، حفيظ العلمي، إنه توصل لاتفاق مع نظيرته التركية لإعادة النظر

الأربعاء 15 يناير 2020 - 19:19

القضاء الإسرائيلي ينظر في قضية التجسس على هواتف نشطاء مغاربة

يبدأ القضاء الإسرائيلي اليوم الأربعاء النظر في قضية برنامج التجسس "بيغاسوس" المتورط في اختراق ه

الأربعاء 15 يناير 2020 - 12:00

مؤتمر "أنفا" بالدار البيضاء.. عشرة أيام غيّرت تاريخ المغرب والإنسانية

شكلت العشرة أيام، التي استغرقها مؤتمر أنفا، الذي احتضنته الدار البيضاء ما بين 14 و24 يناير من ا

الأربعاء 15 يناير 2020 - 9:00

الاستباق والتحصين.. هل نجح المغرب في محاربة الإرهاب بتقوية أجهزته الأمنية؟

سياسة أمنية استثنائية، اعتمدت الاستباق والتحصين، منحت المغرب كافة الضمانات اللازمة لتحقيق نجاح

الثلاثاء 14 يناير 2020 - 16:41