الحزب الشعبي الإسباني يُسائل سانشيز بالكشف عن "رحلات سرية" قام بها إلى المغرب بطائرة الحكومة

 الحزب الشعبي الإسباني يُسائل سانشيز بالكشف عن "رحلات سرية" قام بها إلى المغرب بطائرة الحكومة
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الجمعة 17 ماي 2024 - 21:45

وجه الحزب الشعبي الإسباني، تساؤلات للحكومة الإسبانية، يطالبها بالكشف عن تفاصيل الرحلات التي وصفها بـ"السرية" التي قام بها رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، وربما أعضاء آخرون في الحكومة، إلى المغرب وجمهورية الدومينيكان والتي بلغ عددها "39 رحلة سرية".

وحسب الصحافة الإسبانية، فإن الحزب الشعبي وجه هذه التساؤلات عبر نائبه في البرلمان عن جهة مورسيا، فرانسيسكو بيرنابي، الذي طالب وزيرة الدفاع، مارغاريتا روبليس، بالكشف عن تفاصيل هذه الرحلات التي أمنتها طائرة "فالكون" التي تُستعمل في رحلات رئيس الحكومة ووزارئه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن بيرنابي طالب أيضا بالكشف عن "5 رحلات سرية" أمنتها طائرة "فالكون" إلى المغرب، دون تقديم أي معطيات بشأن تلك الرحلات التي توجهت إلى الرباط، مشيرا إلى أن الرحلات التي تتم عبر طائرة الحكومة تُكلف مبالغ مالية مهمة يدفعها المواطن الإسباني.

وقال بيرنابي، حسب ما نقلته الصحافة الإسبانية، إن رفض الحكومة تقديم التوضيحات بشأن تلك الرحلات، التي كان عدد كبير منها إلى جمهورية الدومينكان، تزيد من "الشكوك والشبهات حول أنشطة" أعضاء الحكومة، وعلى رأسهم رئيس الوزراء بيدرو سانشيز.

وأعاد بيرنابي بهذه التساؤلات في البرلمان، الجدل الذي كان قد تفجر العام الماضي في إسبانيا، بشأن ما قيل، قيام رئبس الحكومة بيدرو سانشيز، بزيارات سرية على متن طائرة "الفالكون" إلى المغرب، وكانت الصحافة الإسبانية حينها قد قالت بأن تلك الرحلات لم تكن رسمية ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل بشأنها.

وتجدر الإشارة إلى أن الحزب الشعبي الإسباني، زاد من جرعة الانتقادات والهجومات السياسية على بيدرو سانشيز، بعدما فشل زعيمه، ألبيرتو نونييز فييخو، من الوصول إلى كرسي الحكم، بالرغم من تصدر حزبه للانتخابات العام التي جرت في يوليوز الماضي، حيث فشل في الحصول على باقي الأصوات التي تمنحه الأغلبية لتشكيل الحكومة.

وكان حزب العمال الاشتراكي، الذي يقوده بيدرو سانشيز، قد حل في المرتبة الثانية في هذه الانتخابات، وقد تمكن سانشيز من استكمال باقي الأصوات التي منحته الأغلبية لتولي رئاسة الحكومة لولاية ثالثة، بعدم نجح في إقناع أحزاب اليسار بالانضمام إليه في التحالف الحكومي.

كما لوحظ في الشهور الأخيرة، ارتفاع منسوب الخطابات السياسية العدائية تُجاه المغرب من طرف الحزب الشعبي، وهو ما دفع بوزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس إلى انتقاد هذا الحزب ووصفه بأنه صار "مهووسا بالعداء إلى المغرب".

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...