الحسيمة.. جوهرة الشواطئ الفيروزية على سواحل البحر الأبيض المتوسط

 الحسيمة.. جوهرة الشواطئ الفيروزية على سواحل البحر الأبيض المتوسط
الصحيفة من الحسيمة
الأثنين 19 دجنبر 2022 - 23:45

تقع مدينة الحسيمة الساحلية الجميلة على طول الساحل المتوسطي، على الحافة الشمالية لجبال الريف في شمال المغرب، حيث تعرف المنطقة تنوعا في القبائل العرقية التي شكلت على مدى قرون السكان المحليين، وغالبيتهم هم أمازيغيون ريفيون في المقام الأول.

ظهرت أولى معالم المدينة التي عايشت فترات تاريخية متفرقة من تعاقب للقوى الاستعمارية حسب روايات تاريخية متعددة في الجزء الثاني من القرن السابع عشر، حيث حاولت الغزوات البحرية القادمة من الأندلس فيما مضى محو جزء من مآثرها التاريخية، والتي لازلت بعض منها تقاوم الاندثار لحدود اليوم. وبقايا المنطقة تحيلك على تاريخ تمدد القوى الإسبانية التي بسطت السيطرة على مناطقها وخاضت حروبا فيها.

مدينة الحسيمة قاومت بكل قوتها لتبقى شامخة على سواحل جبال الريف، بعد حقبة تاريخية صعبة، قامت خلالها القوات العسكرية الاسبانية بالهجوم على المدينة في إنزال عسكري بحري غير مسبوق سنة 1925 مدعوم جواً من الفرنسيين، كرد اعتبار للهزيمة التي تكبدتها جيوش القادة الإسبان، مانويل سيلفستر فيرناندز وفيليبي نافارو، في معركة أنوال التاريخية، أمام المقاومة الشرسة للمقاوم عبد الكريم الخطابي سنة 1921.

اليوم، حاضرة الحسيمة تقف في إطلالة بهية على سواحل المتوسط وتتيح للسائح نظرة إلى الأفق نحو القارة الأوروبية، بجمال طبيعتها البحرية الرائعة ودرجات الحرارة المناسبة للاستجمام على مدار العام، للمدينة سُمعة طيبة باعتبارها واحدة من أكثر المدن أمانًا في المملكة المغربية.

وشهدت مدينة الحسيمة تغيراً ملحوظاً على مختلف الأصعدة، فبالرغم من طبيعة مجتمعها المُحافظ لم يمنعها ذلك لتصبح قطباً سياحياً وطنيا بامتياز، كما ساعدها التطور الحاصل على مستوى البنية التحتية لتكون على استعداد لاستقبال السياح من أنحاء العالم. ولعل مشروع التوسعة الذي أُطلِق مؤخراً بمطارها "الشريف الإدريسي"، أثبت بالملموس أن جوهرة المتوسط تشكل وجهة سياحية مفضلة لدى للزوار.

وساهم البرنامج الاستعجالي لإعادة إعمار منطقة الحسيمة والذي جاء بتعليمات ملكية بعد زلزال 2004، غيّر الكثير من معالم المدينة التي صارت اليوم منطقة مطلوبة في قائمة الرحلات السياحية، سواءً داخلية أو خارجية، لاسيما وأن الملك محمد السادس خصّها برعاية ملكية متفردة، تمثلت في إطلاق مشاريع برنامج التنمية المجالية "الحسيمة منارة المتوسط" ما سيخدم العرض السياحي بمواصفات ذات جودة عالية.

كيف يصل الزائر لمدينة الحسيمة من أوروبا؟

سيتمكن الزوار القادمون من دول الاتحاد الأوروبي من الوصول إلى مدينة الحسيمة، بطريقة يسيرة، وستكون فرصة مثيرة لاستكشاف الضفة الإفريقية المقابلة لأوروبا، من خلال رحلة ممتعة على متن الباخرة في عرض المتوسط.

عملية الوصول للمدينة سهلة جداً، يكفي أن تتوجه من أي بلد أوروبي نحو مدينة موتريل الإسبانية المطلة على الساحل الجنوبي للبلاد، وتحجز تذكرتك من شركة Naviera Armas التي توفر رحلتين أسبوعياً بشكل منتظم في فترات السنة الاعتيادية، فضلاً عن 11 رحلة أسبوعيا في أوقات الذروة منها فصل الصيف أثناء عبور الجاليات.

ومدة الرحلة بين الضفتين لا تتجاوز خمس ساعات، كما يستطيع السائح القادم من أوروبا أن يصطحب سيارته داخل مرآب الباخرة، فقَد يساعد ذلك في التجوال المريح عند الوصول للمدينة.

للقادمين من باقي القارات

تتوفر مدينة الحسيمة على مطار الشريف الإدريسي، تيمناً باسم العالم الجغرافي المرابطي المسلم الذي ولد في منطقة متاخمة للمدينة أواخر القرن الحادي عشر.

يوفر مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة عشرات الرحلات الدولية والداخلية على طول السنة، حيث يمكن لمحبي السفر القدوم للحسيمة من أمريكا عبر الخطوط الجوية الملكية أو American Airlines، أو شركة الطيران "جيت بلو" في رحلة مباشرة إلى الدار البيضاء، وبعد توقف واحد فقط بمطار محمد الخامس يُمكن استئناف الرحلة إلى مطار الحسيمة.

للقادمين من آسيا وأستراليا والمناطق المجاورة، يمكن استغلال الرحلات الجوية الدولية على متن شركات الطيران القادمة إلى الدار البيضاء وتحويل مسار الرحلة شمالا نحو مطار الشريف الإدريسي، وللمزيد من التوضيحات يمكن ربط الاتصال بمركز المساعدة والاستفسار في المطار على الرقم الهاتفي 212539982560+.

التنقل في مدينة الحسيمة

كزائر للحسيمة لن تجد صعوبة في الوصول للمزارات السياحية وأماكن الترفيه أو الفنادق وسط المدينة، فبمجرد خروجك من صالة المطار، ستجد أمامك مباشرة سيارات الأجرة الصنف الكبير، والتي ستنقلك بتسعيرة في حدود 120 درهماً أي ما يقابل 12 دولار.

فور الوصول لمركز المدينة، هناك سيارات الأجرة ذات اللونين الأزرق والأصفر والتي يمكن أن تأخذ الزبون لأي مكان من داخل المدينة بتسعيرة موحدة محددة في 7 دراهم فقط أي حوالي نصف أورو.

ولمن لا يفضل ركوب المواصلات ووسائل النقل العمومية، يمكنه أن يستأجر سيارة صغيرة من تلك التي توفرها عدد من وكالات كراء السيارات بالمدينة بأثمنة جد مناسبة، ابتداءً من 240 درهم لليوم الواحد أي ما يعادل 24 دولار.

مَدينة الحسيمة صغيرة، وليست بتلك الشساعة التي تتطلب وسائل النقل دائما، حاراتها تفتح النفس والحماسة على ممارسة المشي لاستكشاف الأزقة والشوارع الهادئة والآمنة، نظراً لتقاربها بشكل يشجع على التجوال.

ليالي الحسيمة الهادئة، أين يمكن قضاؤها؟

في الحسيمة، كل شيء يتعلق بالشاطئ، سواء كنت ترغب في المشي حافي القدمين، أو الاسترخاء على الرمال، أو الخروج على متن قارب للقيام ببعض الغوص، أو مجرد الاسترخاء على شرفتك الخاصة لمشاهدة أمواج المحيط، فإن ساحل البحر المتوسط ​​هو لوحة فنية من الطبيعة، وستساعدك كل أماكن الإقامة التي سنعرض لك على تحقيق أقصى استفادة من زيارتك السياحية على الشاطئ.

في الواجهة الساحلية يمكن الحصول على غرفة مطلة على خليج الحسيمة من داخل فنادق مصنفة تبدأ تسعيرتها بـ 400 درهم لخدمات فندق ثلاث نجوم (ما يقابل 40 دولار) لليلة الواحدة، أما إن كنت تريد قضاء ليلتك في فنادق بتصنيف أعلى فيمكن السائح أن يجد فنادق خمس نجوم المطلة مباشرة على البحر، وتتراوح تسعيرتها من 800 إلى 1000 درهم لليلة الواحدة أي (ما يقابل 100 دولار تقريباً).

لكن إن وجد الزائر نفسه أمام أسعار لا تلائمه أو أكثر من المصاريف المخصصة لسفره، فهناك خيارات أخرى متاحة، مثل استئجار شقق مفروشة توفر غرف بفراش مريح ونظيف، ومجهزة بأجهزة مطبخية تتيح قضاء وقت ممتع رفقة الأسرة أو الأصدقاء، بسعر يبدأ من 200 درهم (ما يقابل 20 دولار).

أماكن يجب زيارتها في الحسيمة

المياه الزرقاء للبحر الأبيض المتوسط، وموجاتها اللطيفة والخفيفة والساحل الساحر الذي يحيط بمعالم واحدة من أجمل الخلجان في المغرب، هكذا يستطيع الواصف أن يصورها بشكل قد لا ينصف منظر الطبيعة في مدينة الحسيمة الساحرة، حيث المكان يشبه جنّة من الشواطئ المتنوعة التي تُغري بالاسترخاء على كرسي الاستلقاء والاستمتاع بالشمس الدافئة.

شاطئ كيمادو

يعد من أحد أشهر الشواطئ السياحية بمدينة الحسيمة، مُشكّل على ساحل مستقيم بمياه فيروزية اللون كريستالية ورمال ذهبية نقية، لذلك لن تحتاج إلى أحذية خاصة، صفحة الماء سلسة للغاية، هذا الشاطئ مناسب لكل الفئات المختلفة من الزوار، الوحيدون مُحبي الاسترخاء، كبار السن والأطفال، إنه مكان عائلي بامتياز.

ينقسم هذا الفضاء السياحي إلى جزأين، الأول به يمكن قضاء اليوم على الشاطئ والاستمتاع بالأجواء الساحرة، والثاني يتم فيه تجميع اليُخوت الخاصة والقوارب ذات المحركات، ويوفر أماكن ترفيهية للأطفال، فضلاً عن خدمة استئجار القوارب والكاياك للقيام بجولة على الشاطئ لفائدة السياح.

الشاطئ رائع حقاً بمياه هادئة ونظيفة، تتوفر فيه كراسي مع مظلات شمسية للزوار بسعر بسيط محدد في 10 دراهم للكرسي (ما يقابل 1 دولار)، ولمحبي الاسترخاء تحت أشعة الشمس هناك كراسي الاسترخاء والتشمس متوفرة بسعر 40 درهم للشخص (ما يقابل 4 دولارات)، المشروبات متوفرة ومطعم لمن يرغب في طلب خدمات الطعام.

شاطئ الصفيحة

على بعد حوالي 8 كيلومترات شرق مدينة الحسيمة يوجد شاطئ الصفيحة ذو الجو المنعش، يمكن الوصول إليه بركوب الحافلات المنطلقة نحو بلدة أجدير، من جانب محطة بنزين "موبيل" في الطرف الجنوبي من شارع محمد الخامس، ثمن الرحلة محدد في 7 دراهم فقط (أقل من 1 دولار)، ولمن يفضل الذهاب بشكل مستقل يمكن استئجار سيارة أجرة الصنف الكبير، ثمن الرحلة0 6 درهم (ما يقابل 6 دولار). 

المكان مريح لقضاء يوم ممتع على الشاطئ المميز بمنظر "جزيرة النكور" في لوحة طبيعية ساحرة وهي تطفو على مياه البحر أمامك مباشرة، كما يوفر الشاطئ مقاعد ومظلات للمصطافين والزوار.

شاطئ كلابونيطا

لا يمكن للسائح أن يُفوت فرصة زيارة هذا الشاطئ الذي يحاكي في شكله شواطئ جزر بحر الكاريبي، المكان يبعد بنصف ساعة فقط عن شاطئ "كيمادو" شرق الحسيمة، إن ذهبت مشياً على الأقدام.

الرمال الناعمة والمياه الصافية، تقدم لك توليفة بحرية طبيعية ومثالية للسباحة وأخذ حمام شمس هادئ، كما يتوفر على مخيم يضم 150 مكانًا، مع مطعم ومقهى يقدم عدد من الأكلات البحرية والمشروبات المنعشة، فضلاً عن بعض المرافق الرياضية.

قلعة "توريس دي لكالا" التاريخية

تحفة معمارية فريدة ذات تراث كبير وقيمة تاريخية في ذاكرة الحسيمة والريف بشكل عام، القلعة بنيت خلال الفترة الموحدية أواخر القرن الثالث عشر، لعبت دورًا مهمًا في الدفاع عن المدينة منذ عهد الموحدين وشهدت أربعة عصور مختلفة، وهي الموحدين، والاحتلال الإيبيري، انتهاءً بالسعديين والعلويين.

بقيت هذه المعلمة التاريخية صامدة في فترة الاستعمار الإسباني أواخر القرن العشرين، واليوم يُمكن للزائر للمناطق المجاورة لمدينة الحسيمة أن يستكشف أثر التاريخ الذي تزخر به المنطقة، وجمال وخصوصية هذا المبنى الذي يضم خمسة أبراج تطل جميعها على البحر الأبيض المتوسط، مكان مناسب جداً لالتقاط صور تذكارية رائعة.

موقع المزمة الأثري 

موقع المزمة الأثري هو بقايا مدينة من القرون الوسطى أسسها بنو صالح في إمارة نكور في القرن التاسع، يقع في بلدة أجدير قرب شاطئ السواني وسط غابة على مقربة من مدينة الحسيمة، تم التخلي عن المدينة وهُجرت في القرن السابع عشر، المكان من أشهر الفضاءات السياحية التي تغري السائح بالزيارة.

المدينة التاريخية ظلت منها بعض الأطلال، من بينها سجن عسكري قديم مُحصن يقع في وسط الجزء العلوي من الموقع، بالإضافة إلى سور المدينة الذي تم اكتشافه على بعد عدة أمتار في الجانب الجنوبي وجزء منه بالشمال الغربي للمأثر.

منتزه الحسيمة الوطني

بين مرتفعات ريفية متاخمة للبحر لا يمكن إلا أن يدهشك منتزه الحسيمة الوطني بجمال مناظره الطبيعية، حيث البحر الأبيض المتوسط على مد البصر، ومنحدرات الحجر الجيري المهيبة، والغابة التي تطل عليها، المكان يُغري حقاً بالتنزه سيرًا على الأقدام.

ولمحبي المغامرة هناك، فإنهم يستطيعون الخروج في نزهات حماسية بالدراجة الهوائية واستكشاف عدد من الكهوف بالمنطقة، سيجد السائح نفسه في تجربة ممتعة داخل حياة البرية، حيث تتنوع الحيوانات والنباتات في المنتزه، المكان مناسب لأخذ استراحة ونزهة للاستمتاع بجمال الطبيعة المتوسطية الخلاب، برفقة العائلة والأصحاب.

للتسوق في الحسيمة

يفضل الزوار القادمين من داخل المملكة وخارجها زيارة أحد أكثر الأسواق شعبية ووفرة من حيث المنتجات، وهو سوق "ميرادور" عبارة عن مبنى مغطى بعد تحديثه مؤخراً، يعد "مينادور" كما يسميه أهل الحسيمة المحليين، مركزاً تجاريا لجميع أنواع السلع والملابس والأجهزة المطبخية والأفرشة وغيرها.

يفتح السوق أبوابه للعموم أسبوعياً يومي الأحد والثلاثاء، ويعرض في أحد أجنحته الخضر والفواكه التي يجلبها الفلاحون من الضيعات القريبة من المدينة، كما يوفر سوق "ميرادور" أماكن مخصصة لباعة السمك الطازج بمختلف أنواعه.

الأكل في الحسيمة

تتوفر مدينة الحسيمة على عدد من المطاعم الحديثة وأخرى قديمة جداً تستحق الزيارة، منها ما يوجد في مركز المدينة وأخرى توجد على مقربة من شواطئها الهادئة، حيث يمكن تناول أطباق متنوعة، وتجربة ما تُبدع مطابخها من قائمة لأكلات السمك وأنواعه.

إن ما يميز مدينة الحسيمة عن باقي مدن المملكة، فهي معروفة بمطاعم تقدم مأكولات خاصة بالسمك، أغلبها مشاوي سمك السردين، وأطعمة شعبية أخرى يدخل في مكوناتها أيضا عدد من أنواع الرخويات البحرية، سلطَات التونة، وحساء السمك، حيث أغلب هذه المطاعم تنتشر على الطريق الساحلي ووسط ميناء المدينة أيضاً.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...