الحكم على مسؤولين سابقين في نظام بوتفليقة بـ 43 سنة سجنا نافذا من بينهم أويحيى وبوشوارب

 الحكم على مسؤولين سابقين في نظام بوتفليقة بـ 43 سنة سجنا نافذا من بينهم أويحيى وبوشوارب
الصحيفة - وكالات
الأربعاء 24 يونيو 2020 - 20:56

أصدر القضاء الجزائري، اليوم الأربعاء، أحكاما ثقيلة تتراوح بين سنتين و20 سنة سجنا نافذا في حق مسؤولين سامين سابقين، توبعوا في قضايا فساد.

وقد تمت متابعة هؤلاء المسؤولين الجزائريين السابقين بتهم "تبيض وتحويل أموال ناتجة عن عائدات إجرامية للخارج"، و"الرشوة"، و"استغلال النفود"، و"الضغط على الموظفين العمومين من أجل الحصول على مزايا غير مستحقة".

وهكذا، أدين الوزير الأول السابق أحمد أويحيى بـ12 سنة سجنا نافذا، في حين أدين مراد أولمي، الرئيس المدير العام لمجمع سوفاك، الذي يوزع سيارات فولكسفاغن وشريك العملاق الألماني في مصنع لتركيب السيارات بالجزائر، بـ 10 سنوات سجنا نافذا.

كما أدين وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب بـ 20 سنة سجنا نافذا، بينما تمت إدانة كل من وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي، والرئيس المدير العام السابق للقرض الشعبي الجزائري عمر بوذياب، بـ3 سنوات حبسا نافذا.

كما أمر القاضي بمصادرة جميع ممتلكات عائلة أولمي وتجميد أرصدتهم البنكية، وكذا بمصادرة الأرصدة البنكية لأويحيى.

وكانت العدالة الجزائرية قد فتحت، خلال الأشهر الأخيرة، العديد من التحقيقات في قضايا فساد، عقب استقالة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، تحت ضغط الشارع، في أبريل 2019.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...