الحكومة الفرنسية مستعدة لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار كورونا

 الحكومة الفرنسية مستعدة لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار كورونا
الصحيفة - متابعة
الخميس 25 مارس 2021 - 9:10

قال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، أمس الأربعاء، إن الحكومة الفرنسية مستعدة لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة إذا ما فشلت القيود الحالية للحد من انتشار فيروس كورونا. ورأى فيران أن "هذه الإجراءات يمكن أن تساعد في عكس الاتجاه.. إذا لم يحدث ذلك، فسنتخذ إجراءات أكثر صرامة"، مشيرا إلى أنه "لا يزال أمامنا بضعة أسابيع صعبة".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توقع أن تمر بلاده بما وصفها بـ "فترة صعبة" في مكافحة جائحة كورونا، حتى منتصف شهر أبريل القادم، بينما أعلن رئيس الوزراء جان كاستكس، أن فرنسا تمر بموجة ثالثة من وباء فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات رسمية، نشرت الثلاثاء، أن عدد حالات الإصابات الجديدة في فرنسا تسارعت أكثر، على الرغم من بدء الإغلاق الثالث خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع ارتفاع عدد الأشخاص في العناية المركزة إلى أعلى مستوى له في 4 أشهر.

وتلقى ما يزيد عن ستة ملايين فرنسي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19، منذ بداية حملة التلقيح في البلاد. ويمثل ذلك 9,2 في المائة من السكان و11,8 في المائة من البالغين.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...