"الحمار" موضوع ملف مجلة "الباب" لـ "لاماب"

لأول مرة في المغرب، تخصص مجلة شهرية موضوع غلافها لـ"الحمار" حيث صورة تصدرت صورة جحش جميل غلاف مجلة باب وتحتها عنوان كبير ومعبر "مجد وبؤس الحمار المغربي".

ولم تتجرأ من قبل أي مجلة مغربية على القيام بهذه الخطوة حتى بادرت مجلة "باب" الشهرية، التي تصدرها وكالة المغرب العربي للأنباء، لحل هذه العقدة والاحتفاء بهذا الكائن الكادح، من خلال ملف نشرته ضمن عدد شهر أكتوبر والذي نزل للأكشاك، وهو عدد تصدرته افتتاحية بقلم مدير الوكالة خليل هاشمي إدريسي تحت عنوان "الحمار والديمقراطية".

ويتضمن العدد السادس عشر من المجلة ملفا متنوعا حول الموضوع ما بين الصفحة 30 والصفحة 55، إذ عمل الفريق الصحفي على تجميع عدد مهم من المعطيات والمعلومات المرتبطة برفيق الإنسان عبر التاريخ، الكائن الخدوم والصبور والجميل الذي ظل محتقرا ووسيلة للسب في تمثل المجتمع المغربي وكل المجتمعات المتخلفة، رغم دوره البارز والمستمر في خدمة الإنسان عبر التاريخ.

إنه الوجه الآخر لوكالة المغرب العربي للأنباء، يقول عديل زعري جابري في مقاله "!La Cité des ânes"، وتناول الملف الموضوع من مختلف جوانبه انطلاقا وضع الحمار في المغرب وفي مصر وفي الأندلس وفي إيطاليا، مرورا بدوره في السياحة البيئية بفرنسا، ووصولا إلى موقع الحمار في الأدب العالمي.

وأجابت الخبيرة عفاف ميكو على أسئلة المجلة بالنسبة لخصائص حليب الآثان الغدائية والصحية والتجميلية، أما حسن اليقين رئيس جميعة الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة فتحدث عن المجهودات المرتبطة بتحسين عيش الحمير بالمغرب ورعايتها صحيا، فيما طالب محمد بلمو مدير مهرجان "فيستي باز" الذي يحتفي بهذا الكائن في حوار مع المجلة بـ"التعلم من الحمار عوض إساءة معاملته".

الأثنين 3:00
غيوم متفرقة
C
°
8.51
الثلاثاء
12.12
mostlycloudy
الأربعاء
11.94
mostlycloudy
الخميس
14.93
mostlycloudy
الجمعة
15.08
mostlycloudy
السبت
14.23
mostlycloudy