الخارجية الأميركية توافق على بيع محتمل لثلاثة آلاف قنبلة ذكية للسعودية

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء إن وزارة الخارجية الأميركية وافقت على بيع محتمل لثلاثة آلاف ذخيرة من القنابل دقيقة التوجيه إلى السعودية في صفقة تصل قيمتها إلى 290 مليار دولار.

ويأتي البيع في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رغم أن الرئيس المنتخب جو بايدن، تعهد بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، أكبر مشتر للأسلحة الأميركية في الشرق الأوسط، في محاولة للضغط على الرياض لإنهاء حربها في اليمن.

وقال البنتاغون إن الحزمة ستشمل 3000 ذخيرة GBU-39 ذات القطر الصغير (SDB I) وحاويات ومعدات دعم وقطع غيار ودعم فني.

وقال البنتاغون في بيان: "البيع المقترح سيحسن قدرة المملكة العربية السعودية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية من خلال زيادة مخزوناتها من الذخائر بعيدة المدى والدقيقة جو-أرض".

وأضاف أن "حجم الذخيرة يسمح بالوصول إلى الأهداف بدقة مع أضرار جانبية أقل".

وأخطرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاغون الكونغرس بالصفقة المحتملة الثلاثاء. .

وعلى الرغم من موافقة وزارة الخارجية، فإن الإخطار لا يشير إلى أن العقد قد تم توقيعه أو أن المفاوضات قد انتهت.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن شركة بوينغ هي المقاول الرئيسي للأسلحة.

الأثنين 18:00
غيوم متناثرة
C
°
24.36
الثلاثاء
25.51
mostlycloudy
الأربعاء
24.44
mostlycloudy
الخميس
22.34
mostlycloudy
الجمعة
20.97
mostlycloudy
السبت
21.56
mostlycloudy