الداخلية تقسم بقعة من 60 مترا على عائلتين لمحاربة الصفيح بجرسيف

كشف الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب أن وزارة الداخلية، ممثلة في عمالة جرسيف، توزع بقعا أرضية مساحتها 60 مترا على عائلتين في إطار برنامج محاربة دور الصفيح، ما يعني أن كل عائلة ستكون مجبرة على الاكتفاء بـ30 مترا، أو ستُضطر إلى إنشاء سكن مشترك.

ووفق نسخة من سؤال كتابي حصلت عليه الصحيفة، موجه من فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب عبر البرلمانية عن جهة الشرق، فاتن الغالي، إلى وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت، بتاريخ 29 أبريل 2022، فإن العمالة قررت إشراك عائلتين في بقعة واحدة بمدينة جرسيف.

وجاء في نص السؤال "تواصل عمالة جرسيف جهودها بتنزيل برنامج مدن بدون صفيح، غير أن إشراك عائلتين في بقعة واحدة لا تتعدى مساحتها 60 مترا، بمنطقة حمرية، خلف استياء لدى العائليتن، في حين كانت العملية الأولى التي باشرتها العمالة ناجحة مع دوار الليل وغياطة رغم وجود بعض العراقيل، حيث استفادت كل عائلة من بقعة واحدة".

وما يُفهم من نص السؤال هو أن الأمر لا يتعلق بالعالتين المشار إليهما فقط بل إن الموضوع عام، إذ أوردت النائبة البرلمانية "وقد سلكت كل أسرة طريقا من أجل تشييد منازلها فوق تلك البقع الأرضية، سواء عن طريق التوجه للقروض البنكية أو البحث عن شريك، إلا أن ساكنة حمرية لم تحظ بنفس الامتياز"، متسائلة عن التدابير التي ستقوم بها الداخلية لتمكين كل أسرة من بقعة أرضية.

ويقود حزب التجمع الوطني للأحرار الحكومة المغربية الحالية، ورئيسها هو عزيز أخنوش هو رئيس الحزب أيضا، ويملك أكبر كتلة داخل مجلس النواب بـ102 من الأعضاء، ورافق الفتيت أخنوش في السلطة التنفيذية منذ حكومة سعد الدين العثماني التي رأت النور سنة 2017 حين كان هذا الأخير وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

الجمعة 9:00
غائم جزئي
C
°
16.73
السبت
20.89
mostlycloudy
الأحد
19.07
mostlycloudy
الأثنين
16.86
mostlycloudy
الثلاثاء
18.16
mostlycloudy
الأربعاء
18.84
mostlycloudy