الداودي: الحكومة تأخرت في تسقيف أسعار المحروقات بسبب تقلبات الأسعار – الصحيفة

الداودي: الحكومة تأخرت في تسقيف أسعار المحروقات بسبب تقلبات الأسعار

أكد لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة، أن أسعار المحروقات مرتبطة بتقلبات السوق الدولية، موضحا في الوقت نفسه خطة الحكومة في حالة ووصل سعر برميل النفط لـ100 دولار، إذ ستتخذ الحكومة تدابير مواكبة في حالة ارتفاع سعر النفط. عي حد تعبيره.

وأضاف الداودي خلال جلسة الأسئلة الشفوية، بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن "أسعار النفط في المغرب مرتبط بالسوق الدولية، والحكومة ستتخذ بعض التدابير على حساب ميزانية الدولة لأنه لا بد لطرف معين أن يؤدي ثمن ارتفاع سعر البرميل، يا إما المستهلك أو خزينة الدولة، وبصفة مباشرة المستهلك لأن الضرائب تأتي منه'.

وتابع المسؤول الوزاري ذاته "أصبحنا نعيش مشاكل كبيرة بسبب تقلب أسعار النفط في السوق العالمي، ولا يمكن أن نخفي أن الأسعار نزلت في هذا الأسبوع إلى 63 دورلا للبرميل، لكن نتمنى أن يتواصل هبوط الأسعار مع نهاية هذا الشهر".

وكشف الداوي عن سعر تأخر الحكومة في تسقيف أسعار المحروقات، حيث قال "التقلبات في الأسعار وعدم ثباتها هو الذي جعل الحكومة تؤخر تسقيف المحروقات" مضيفا “من يريد تسيس تأخر التسقيف فلقيم بذلك، لكن نحن قطعنا وعدنا للمواطن وهو من سيحكم في النهاية".

وفي ختام حدثه أكد الداودي تحمل حكومة العثماني المسؤولية الكاملة في مسألة تسقيف الأسعار، "الحكومة تأخرت في التسقيف لكنها ستتحمل مسؤوليتها وبطبيعة الحال لن تطبقه بين عشية وضحاها، وهذا ما يجب أن يفهمهم البعض"، يضيف المسؤول الحكومي.

تعليقات الزوار ( 0 )

التعليقات تعبر عن اراء ومواقف اصحابها

اترك تعليقاً

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .