الرئيس بوخاري للنيجيريين: مُمتنون لدعم المغرب لنا لإنتاج الأسمدة في البلاد

 الرئيس بوخاري للنيجيريين: مُمتنون لدعم المغرب لنا لإنتاج الأسمدة في البلاد
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الثلاثاء 2 فبراير 2021 - 15:20

أشاد الرئيس النيجيري، محمدو بوخاري، في خطاب موجه للشعب النيجيري، بخصوص المصادقة وتنفيذ ميزانية 2021، بالدعم المغربي الذي تقدمه المملكة لنيجيريا، في مجال القطاع الفلاحي، خاصة في مجال إنتاج الأسمدة والمخصبات التي يُعتبر المغرب من أبرز المنتجين لها كمشتقات للفوسفاط.

وحسب مصادر إعلامية نيجيرية، فإن بوخاري خلال حديثه عن القطاع الفلاحي في البلاد قال "نحن ما زلنا ممتنين للمغرب على الدعم الذي يقدمه لنا في إنتاج الأسمدة في البلاد، لدينا 42 شركة تنتج الأسمدة في ست مناطق جيوسياسية".

وأشار بوخاري بكلامه، للمساعدة المغربية والدعم الذي يقدمه المغرب لنيجيريا في مجال إنتاج الأسمدة على المستوى المحلي والجهوي لتوجيه القطاع الفلاحي نحو إنتاجية أكبر، حيث عدد من الشركات في نيجيريا تعمل هناك بالتعاون مع المغرب وتحت إشراف الأخير.

ويُظهر كلام بوخاري، مدى تطور العلاقات الثنائية بين المغرب ونجيريا في السنوات الأخيرة، خاصة بعد الزيارة التاريخية التي قام بها الملك محمد السادس إلى نيجيريا في دجنبر 2016، ثم الزيارة التي قام بها الرئيس النيجيري محمد بوخاري إلى المملكة المغربية في يونيو من سنة 2018.

وتُعول نيجيريا على الاستفادة من المغرب في إنتاج الأسمدة من أجل استعمالها في الرفع من الانتاج الفلاحي، حيث وقع البلدان عدد من الاتفاقيات في هذا المجال، ولازال هناك مشروع استراتيجي ضخم من المتوقع أن يتم البدء فيه خلال المستقبل القريب، ويتعلق ببناء المغرب لمصنع ضخم لإنتاج الأسمدة في نيجريا.

وتنص الاتفاقية على استيراد نيجيريا للفوسفاط من المغرب، ثم العمل على إنتاج الأسمدة منه على المستوى المحلي، حيث تعول نيجيريا على إنتاج أكثر من 1,3 مليون طن من الأسمدة بمساعدة المغرب، لإعطاء دفعة قوية للفلاحة النيجيرية.

وكانت من أكبر المشاكل التي يعانيها القطاع الفلاحي النيجيري، هو عدم قدرة عدد كبير من ملاك الأراضي الفلاحية على إقتناء الاسمدة واستيرادها من الخارج، وبالتالي فإن تدخل المغرب لحل هذا المشكل، سيساعد نيجيريا على تجاوز العديد من العراقيل التي يواجهها قطاعها الفلاحي.

ويبدو أن النيجريين أصبحوا أكثر امتنانا للمغرب، وهو ما تكشف عنه المواقف المتغيرة لنيجريا بشأن قضية الصحراء المغربية، حيث لم تعد نيجريا تنضم إلى التحالف الثلاثي مع الجزائر وجنوب إفريقيا لمعاداة المغرب في قضيته الأساسية، قضية الصحراء.

وتشير المعطيات إلى أن نيجريا، وإن لم تكن قد أعلنت بعد دعمها للمغرب، إلا أنها سحبت دعمها لجبهة البوليساريو، وهو ما يُعتبر ربحا مهما للمغرب.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...