الرجاء يرفض خوض مباراته ضد الدفاع الجديدي

قرر المكتب المديري لنادي الرجاء الرياضي، مساء اليوم الاثنين، بعد تصويت منخرطي الن بالإجماع، عدم خوض الفريق "الأخضر" لمبارته أمام مضيفه الدفاع الحسني الجديدي، المقررة، غدا الثلاثاء، على أرضية ملعب "امحمد العبدي" بالجديدة، في إطار مؤجل الجولة التاسعة من البطولة الاحترافية المغربية.

إدارة الرجاء، كانت قد توصلت، صبيحة اليوم، بمراسلة من العصبة الاحترافية، تقرر من خلالها تأجيل المباراة السالفة الذكر، إلى سابع فبراير المقبل، وذلك ساعات قليلة قبل موعد الاجتماع الذي دعا له المكتب المديري للنادي "الأخضر"، بحضور هيئة المنخرطين، من أجل اتخاد قرار لعب المباراة من عدمها، سيما وأن جل المكونات "الرجاوية" أجمعت على شعار "مالاعبينش".

وجاء قرار تأجيل مباراة الDHJ، في الوقت الذي يعسكر فيه فريق الرجاء بالعاصمة الجزائرية الجزائر، استعدادا لمباراته أمام فريق شبيبة القبائل، الجمعة المقبل، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية، وذلك بعد أن خاض، السبت، مباراة أخرى أمام مولودية الجزائر، لحساب ذهاب دور ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

يشار إلى أن الوسط الكروي المغربي، عاش، منذ أسبوع، على وقع صراع داخل الكواليس بين العصبة الاحترافية المغربية لكرة القدم ونادي الرجاء الرياضي، بعد تشبث الأخير بطلب تأجيل مباراة الفريق "الأخضر" أمام مضيفه الدفاع الحسني الجديدي، لحساب مؤجل الجولة التاسعة من البطولة الاحترافية، المقررة وسط الأسبوع المقبل، لالتزام ممثل كرة القدم المغربية بمعسكره في الجزائر العاصمة، تحسبا لمواجهتين اتحاد الجزائر وشبيبة القبائل.

ففي الوقت الذي أعلنت إدارة الرجاء، عن مدة معسكرها في الجزائر، الذي يمتد من اليوم وإلى غاية 11 يناير، تم تسريب وثيقة من محضر الاجتماع الذي جمع مسؤولي النادي "الأخضر" بنظرائهم في العصبة الاحترافية، حيث تم الاتفاق على تزكية تاريخ الثلاثاء سابع يناير موعدا لإجراء المباراة المؤجلة أمام الـDHJ، مع توقيع المحضر، بتاريخ 25 دجنبر، من قبل أنيس محفوظ، الكاتب العام لنادي الرجاء.

في المقابل، خرجت إدارة الدفاع الحسني الجديدي، بموقفها الرافض لتأجيل المباراة، كما أنها طرحت تذاكرها للبيع وشرعت في التحضير لها، مستندة على موقف بعض أعضاء العصبة الاحترافية، الذين خرجوا بتصريحات إذاعية، إلى غاية الأمس، مؤكدين أن موقف الجهاز الكروي "لا رجعة فيه"، استنادا إلى بعض النصوص القانونية، التي لا تعترف بكأس محمد السادس للأندية العربية، كمسابقة رسمية، حسب ما لمح إليه عادل التويجر، عضو العصبة.

من جانبها، استندت مراسلة الرجاء إلى العصبة الاحترافية، بتاريخ 26 دجنبر، على الفصل 21من قانون المسابقات داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الذي ينص على إجراء المباراة المؤجلة عن البطولة، ثلاث أيام على الأقل، بعد المباراة عن البطولة الخارجية.

 وبما أن فريق الرجاء الرياضي ملزم بخوض المباراة أمام مولودية الجزائر، لحساب ذهاب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، في رابع يناير، فإن المباراة أمام الـ DHJلا يجب أن تبرمج إلا عند تاريخ ثامن يناير، حسب ما جاء في مراسلة الرجاء، فإن برمجة كهاته لن تكون ممكنة، بما أن الرجاء مقبل على خوص المباراة الخامسة عن دور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية أمام شبيبة القبائل في عاشر يناير.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy