"الرياضية" تغلق خاصية التعليقات بعد الانتقادات التي طالت العرايشي إثر نشر خبر تكليف الفيفا لـSNRT بإنتاج مباريات الموندياليتو

 "الرياضية" تغلق خاصية التعليقات بعد الانتقادات التي طالت العرايشي إثر نشر خبر تكليف الفيفا لـSNRT بإنتاج مباريات الموندياليتو
الصحيفة من الرباط
الخميس 22 دجنبر 2022 - 9:00

انقلبت محاولة فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، للتخفيف من حدة الهجوم عليه ودعوات محاسبته وإقالته، بعد فضيحة البث المباشر السيء لاحتفالات عودة المنتخب المغربي إلى أرض الوطن، إلى مجالا آخر لإسماعه أصوات المغاربة الغاضبين على ما جرى، وذلك بعد إعلان قناة الرياضية اعتماد "الفيفا" للشركة الوطنية كمنتج رسمي لمنافسات كأس العالم للأندية.

وقالت القناة الرياضية عبر حسابها في فيسبوك إن الفيفا قرر اعتماد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية كمنتج رسمي لمنافسات كأس العالم الأندية والتي ستقام بالمغرب شهر فبراير القادم، الأمر الذي تلا الانتقادات الموجهة للشبكة ومديرها العام بسبب أخطاء بث احتفالات استقبال المنتخب، لكنها اضطرت بسرعة إلى إقفال التعليقات بعد أن استمر الهجوم المصاحب بالسخرية.

وكتب أحد المعلقين أن هذا القرار سيكون مناسبة لـ"تشويه" صورة المغرب أمام العالم، في حين أورد آخر أن "رأس المملكة الذي رفعه المنتخب إلى السماء ستُنزله الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة"، في حين سخر أحد المعلقين من الأمر بدعوة الشركة إلى التعاقد مع عبد الرزاق حمد الله قبل البطولة، في إشارة إلى أن البث المباشر الذي عرضه على حساباته في منصات التواصل الاجتماعي كان أفضل من بث القنوات العمومية.

وانتقد المعلقون جودة التصوير في قنوات الشركة، معتبرين أن هواتف الناس التقطت صورا أفضل بكثير من التي عُرقت على القنوات الوطنية، في حين أورد أحدهم أن هذا يعني أن البث التلفزيوني سيتحول إلى بث إذاعي بسبب رداءة واقطاع الصورة، بينما تساءل آخرون إذا ما كانت القنوات المغربية تتوفر بالفعل على كاميرات وأجهزة مناسبة لإتمام البث بعد فضيحة أول أمس.

ووجه بعض المعلقين سهام النقد إلى فيصل العرايشي بشكل مباشر، مطالبين بمحاسبته وإقالته، بعدما اعتبروه السبب الرئيس وراء الفضيحة، واعتبروا أن ما تسببت فيه المؤسسة التي يرأسها تسببت في الإساءة لصورة المغرب، خاصة وأن الأمر يتعلق بحدث جرى نقله عبر العديد من القنوات الأجنبية، والذي كان من المفترض أن يقدم صورة إيجابية على المغرب.

وكانت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قد فشلت بشكل ذريع في ضمان النقل المباشر لاحتفالات مرور حافلة المنتخب المغربي في شوارع الرباط وسلا، على الرغم من أن الأمر كان يتعلق بحدث تلا أكبر إنجاز للكرة المغربية ببلوغها نصف نهائي كأس العالم 2022 بقطر، علما بأن هذا الحدث حظي باهتمام مباشر من القصر الملكي كون الاحتفالات انتهت بتوشيح الملك محمد السادس للاعبين.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...