السلطات الجزائرية تحاكم صحافيا بسب مقال نشره في "الشروق" عن رفض فرنسا استيراد تمور جزائرية مُسَرطنة

حددت، غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر، غدا الأحد، للفصل في قضية الصحافي الجزائري في جريدة "الشروق" بلقاسم حوام، بعد اعتقاله على خلفية مقال نشره في صحيفته عن توقف تصدير التمور الجزائرية وإرجاع شحنات كبيرة من فرنسا بسبب مواد مسرطنة.

واعتقلت السلطات الجزائرية الصحافي على خلفية هذا المقال موجهة إليه تُهَم نشر أخبار كاذبة من شأنها "الإضرار بالاقتصاد الجزائري والمساس بالأمن العمومي أو النظام العام، وإحداث اضطراب في السوق ورفع الأسعار".

وكان الصحافي الجزائري قد نشر مقالا (تم حذفه لاحقا) حول قرار وزارة التجارة وترقية الصادرات، وقف تصدير التمور الجزائرية، بعد إعادة فرنسا كميات كبيرة من هذه التمور بسبب وجود مواد مسرطة فيها، وهو ما أثار الكثير من الجدل لدى المصدرين الجزائريين دفع بالوزارة لوقفعملية التصدير إلى حين التأكد من المعطيات التي تم على اثرها رفض دول أوروبية من بينها فرنسا استيراد التمور الجزائرية.

وبعد نشر هذا المقال، اعتقلت قوة أمنية الصحافي بجريدة "الشروق" وتم ايداعه السجن بتهم ثقيلة من بينها "الإضرار بالاقتصاد الجزائري والمساس بالأمن العمومي والنظام العام، وإحداث اضطراب في السوق ورفع الأسعار".

بلقاسم حوام الصحافي بجريدة "الشروق" الجزائرية

وأصبحت العديد من التهم توجه للصحافيين في الجزائر بسبب نشر مقالات تسلط الضوء على المواد الاستهلاكية، حيث تعتبرها السلطات، تحدث اضطرابا لدى الرأي العام، وتتسبب في الفوضى والاضرار بالاقتصاد الجزائري، وهو ما يطرح أكثر من تساؤل حول حرية الإعلام في الجزائر، في الوقت الذي يُحَرّم على الصحافيين التحدث في الشأن السياسي أو العسكري أو انتقاد قرارات الدولة أو الجيش، بذريعة أن الأمر يَمُسُّ بالنظام العام، والمؤسسات التابعة للدولة.

في سياق مرتبط، رفضت جمارك الدول الأوروبية استيراد التمور الجزائرية إليها لأن بها مواد مُسرطنة، بحكم المبيدات التي ترش بها أشجار النخيل، كما تعاني تمور الجزائر من ثلوث المياه الجوفية بفعل بقايا التجارب النووية التي قامت بها فرنسا في الجنوب الجزائري منتصف القرن الماضي.

ولهذا الغرض، قامت زارة الفلاحة والتنمية الريفية الجزائرية بجمع العديد من الخبراء والتقنيين في مجال علاج النخيل والتمور، لتحسيس الفلاحين بضرورة الاستعمال الأمثل لمختلف المبيدات المعتمدة من طرف الوزارة، وتفادي الاستعمال العشوائي والمبالغ فيه لهذه المبيدات، والذي من شأنه أن يسبب أضرارا صحية للمستهلكين، وكذا للمصدرين، خصوصا أن الجزائر صدرت خلال ستة اشهر من السنة الجارية 85 ألف طن من التمور، لا سيما من نوع "دقلة نور" حيث تسوّق الجزائر تمورها إلى 75 سوقاً أجنبية.

الثلاثاء 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.04
الأربعاء
20.79
mostlycloudy
الخميس
20.7
mostlycloudy
الجمعة
19.93
mostlycloudy
السبت
22.91
mostlycloudy
الأحد
23.73
mostlycloudy