الصحافة الدولية تهتم بتأكيد القصر طلاق الملك محمد السادس والأميرة سلمى

 الصحافة الدولية تهتم بتأكيد القصر طلاق الملك محمد السادس والأميرة سلمى
الصحيفة
الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:00

في نفييه للإشاعات التي أطلقتها الصحافة الفرنسية بشأن "هروب" الأميرة لالة سلمى وإبنيها، استعمل محامي العائلة الملكية الفرنسي إيريك ديبون موريتي في تصريح لمجلة "غالا" الفرنسية، مُصطلح "الزوجة السابقة" للملك محمد السادس.

واعتبرت الصحافة الدولية هذا المصطلح الذي استخدمه محامي العائلة الملكية، هو بمثابة تأكيد رسمي من القصر على طلاق الملك محمد السادس ولالة سلمى، وبالتالي أنهى الجدل الذي طال في السنتين الأخيرتين في الصحافة الدولية حول هذه القضية.

وقالت صحيفة دويتش فيلة الألمانية في تقرير حول الموضوع، أن تأكيد طلاق الملك محمد السادس ولالة سلمى من طرف محامي العائلة الملكية، خطف الأضواء عن باقي القضية التي دفعت المحامي الفرنسي للخروج لنفييها.

وعلى منوال الصحيفة الألمانية، سارت أغلب المنابر الإعلامية الإسبانية والفرنسية وحتى المغربية، مُعتبرة تصريح محامي العائلة الملكية هو تأكيد رسمي على طلاق الملك محمد السادس ولالة سلمى.

وكان الجدل قد بدأ منذ أزيد من سنتين، بعدما لاحظ متتبعون للشؤون المغربية غياب مثير للأميرة لالة سلمى عن الأنشطة الرسمية التي اعتادت أن تكون حاضرة فيها إلى جانب الملك محمد السادس.

وزاد الجدل أكثر، بعد الوعكة الصحية التي ألمت بالملك وانتشار صورة له في مصحة بالعاصمة الفرنسية باريس، العام الماضي، وهو بين أفراد العائلة الملكية في غياب واضح للأميرة لالة سلمى لتتناسل الإشاعات بشكل أقوى حول طلاقهما.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...