"الضحى" تستثمر في غانا "هربا" من انكماش أرباحها في المغرب

 "الضحى" تستثمر في غانا "هربا" من انكماش أرباحها في المغرب
الصحيفة - وسام الناصيري
الأحد 26 يناير 2020 - 19:45

أعلن الرئيس المدير العام للمجموعة العقارية المغربية "الضحى" أنس الصفريوي، بأكرا، أن المجموعة تعتزم إطلاق مشاريع عقارية بغانا.

وأضاف الصفريوي متحدثا خلال حفل نظم بمناسبة الذكرى الثالثة لتدشين فرع المجموعة "سيماف" (إسمنت إفريقيا) بغانا، الجمعة الفائت، أن مجموعة "الضحى" تعتزم الاستثمار في السكن الاجتماعي والسكن من الصنف المتوسط، بغانا، بالنظر إلى الإمكانات المهمة التي يتيحها هذا البلد المتواجد بمنطقة غرب إفريقيا.

وأشار إلى أنه "تم بدء محادثات مع السلطات الغانية بهدف إطلاق هذه المشاريع العقارية التي تروم تلبية حاجيات السكن في البلاد". من جانبه، أشاد وزير الإسكان والأشغال العمومية الغاني صامويل أتا اكييا، بهذه المبادرة، مسجلا أن غانا تعاني من عجز مهم في السكن، يقدر بـ2 مليون وحدة.

وأضاف الوزير الغاني أن مجموعة "الضحى" تحظى بسمعة دولية نظير أدائها في المجال العقاري، مشيرا إلى أن الحكومة الغانية ستقدم للمجموعة الدعم الضروري لإنجاح هذا المشروع ذي القيمة المضافة الكبرى.

من جهته، شدد وزير التجارة والصناعة الغاني جون الان كوادو كييري ماتين، على رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال السكن الاجتماعي والتهيئة الترابية.

وكانت "الصحيفة" قد أشارت في وقت سابق أن مجموعة "الضحى" للعقار التي يديرها الملياردير، أنس الصفريوي، تعيش وضعا صعبا في السوق الوطنية، جعلها تفكر جديا في التركيز علي السوق الإفريقية، رغم الصعوبات التي تواجهه في الكوت ديفوار والكاميرون والسينغال، تخص مواعيد التسليم، وجودة المنتوج العقاري المقترح.

وتكبدت المجموعة العقارية خسائر كبيرة في هامش أرباحها، بسبب الظريفة الصعبة لسوق العقار في المغرب، حيث تراجع رقم معاملاتها، سنة 2018 بـ 30% منتقلة من 5.9 مليار درهم سنة 2017 إلى 4 مليار درهم 2018.

وفشلت الضحى في بلوغ هدف تحقيق 1.9 مليار درهم من الأرباح سنويا، حيث لم تتجاوز 870 مليون درهم سنة 2019، أي ما يقارب 45% من الهدف المسطر، ولم تنجح أيضا في تخفيض مديونتها التي وصلت إلى  33.9 في المئة.

وعمدت المجموعة إلى تحجيم عدد الأوراش واقتناء الوعاء العقاري في مدن المملكة بما يقارب النصف، مع وضع خطة للتركيز على بعض الأسواق الإفريقية "الناشئة".

وتراجع الطلب بشكل كبير على العرض الذي تقدمه "الضحى" فيما يخص السكن الاقتصادي، كما هو حال فرعها الذي يخص السكن المتوسط والراقي "بريستيجيا" وهو ما أفضى لنتائج سلبية في رقم معاملات الشركة السنوية.

 وعمدت الشركة بتوجيه عائداتها لسنة 2018 إلى زيادة رأس مالها خلال 2019، لمواصلة استثماراتها على صعيد إفريقيا جنوب الصحراء، و ذلك لمواجهة التراجع الذي يشهده قطاع البناء في السوق الوطني، كما ترغب المجموعة في رفع رأسمالها وبيع حصص من الشركة لمواجهة تحديات السوق.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...