العلاقات المغربية البريطانية بعد صعود العماليين.. وعود ستارمر تدفعه إلى زيادة تعزيز العلاقات بين لندن والرباط

 العلاقات المغربية البريطانية بعد صعود العماليين.. وعود ستارمر تدفعه إلى زيادة تعزيز العلاقات بين لندن والرباط
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الثلاثاء 9 يوليوز 2024 - 17:16

حقق الحزب العمالي البريطاني فوزا وُصف بـ"التاريخي" في الانتخابات الأخيرة التي أطاحت بحزب المحافظين الذي ظل متحكما بزمام الأمور السياسية في بريطانيا لمدة تصل إلى 14 سنة، لتُصبح رئاسة الوزراء في يد العمالي كير ستارمز، الرجل الذي أطلق وعودا متفائلة بإنعاش الاقتصاد وتحسين الأوضاع المعيشية.
واعترف ستارمر أمس الاثنين في أولى خرجاته الإعلامية بعد تعيينه رئيسا للوزراء بأن حالة الاقتصاد البريطاني "سيئة"، وأن حكومته الجديدة ستتخذ القرارات اللازمة لتحسين الأوضاع، مما سيفرض عليه البحث عن الحلول الكفيلة بإنعاش الاقتصاد عبر استثمارات جديدة، والانفتاح على علاقات تجارية واقتصادية أكثر مع البلدان الأخرى، ولا سيما في ظل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وشكل المغرب منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أحد الوجهات التي اختارتها لندن لزيادة تعزيز شراكاتها التجارية والاقتصادية معها، وهو ما يُعتبر بمثابة أرضية سيعتمد عليها ستارمر من أجل المضي قدما في هذا النهج بما يساهم في تحقيقه للوعود التي أطلقها للبريطانيين خلال الحملات الانتخابية التي قام بها.

وفي هذا السياق، قال الإعلامي والخبير في الشؤون البريطانية المقيم في لندن، الدكتور محمد الفنيش لـ"الصحيفة"، بأن "العلاقات المغربية البريطانية هي علاقات تاريخية بين ملكيتين عريقتين، وأن العلاقات الاقتصادية انتعشت أكثر خلال العشر سنوات الأخيرة بين المغرب وبريطانيا، وبالتالي فإن رئيس الوزراء سيعزز ذلك أكثر بمفهوم المصالح المشتركة"، مشيرا إلى أن زعيم حزب العمال "معروف عنه عدم الاندفاع والتسرع، وفي شعار حملته الانتخابية قال البلاد أولا والحزب ثانيا".

وصرح الفنيش، بخصوص مستقبل العلاقات المغربية البريطانية في ظل صعود العماليين وارتباط ذلك بقضية الصحراء المغربية، بأن دور بريطانيا في هذه القضية "دائما كان إيجابيا وهوالدعوة الى حل سلمي متفق عليه ولكن بمعطيات ميدانية موضوعية يملكها المغرب في صحرائه وهي : السيادة والاستقرار والتنمية والإجماع المحلي والوطني بشأن مغربية الصحراء"، مشيرا إلى أن "كل هذه العوامل تجعل من المغرب قوي في طرحه لدى المجتمع الدولي".

وأضاف المتحدث نفسه في هذا السياق قائلا "لا أظن  أن الحكومة البريطانية ستتخذ موقفا أحاديا من قضية الصحراء في الوقت الحالي لكنها ستظل دائما مع حلول ترضي جميع الأطراف ولكن إذا ما عملت الدبلوماسية المغربية بشكل أكبر ودافعت عن نقاط القوى التي تملكها في ملف الصحراء المغربية تستطيع فعل ذلك.. والأمر قد يحتاج الى سنوات من العمل، ومن يفهم العقلية البريطانية الهادئة والدبلوماسية الناعمة يعرف أن الأمر يحتاج العمل والجد والدبلوماسية والصبر".

هذا ويُذكر أن الملك محمد السادس بعث برقية تهنئة إلى كير ستارمر، بمناسبة تعيينه وزيرا أولا للمملكة المتحدة، وأعرب له عن ارتياحه "للمستوى المتميز لعلاقات الصداقة المتينة والتعاون الوثيق التي تربط بين المملكتين المغربية والبريطانية".

وأكد العاهل المغربي في رسالته إلى ستارمر حرصه على  "العمل سويا معكم من أجل المضي قدما في ترسيخ هذه الروابط العريقة، بما يضفي دينامية جديدة على شراكتنا الاستراتيجية الواعدة، ويعزز نهج التشاور الفعال والتنسيق البناء بين بلدينا إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك".

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...