الـ PJD يؤكد رفضه للضغوط التي يتعرض أعضاء الحزب لثنيهم عن الترشح بإسمه.. ويدعو السلطات لالتزام الحياد

أكد حزب العدالة والتنمية، رفضه كل الممارسات السلبية التي تسيء إلى المسار الديمقراطي للبلاد، ومنها ضغوطات يتعرض لها بعض مناضلي الحزب والمتعاطفين معه لثنيهم عن الترشح بإسمه، أو تلك التي يتعرض لها بعض منتخبيه.

ودعت الأمانة العامة للحزب إلى أن يحرص الجميع على الالتزام بقواعد التنافس السياسي واحترام الفرقاء لبعضهم البعض، كما تدعو إلى الحياد الإيجابي من قبل السلطات العمومية في التعامل مع كل الفرقاء.

كما أشار الـ PJD إلى أن لقاء موسع مع المسؤولين المجاليين للحزب بيّن أن العديد منهم، وبعض المرشحين المحتملين في بعض الأقاليم تعرضوا لـ"ضغوط وتشويش" من أجل عدم الترشح بإسم الحزب في الاستحقات الانتخابية المقبلة.

في السياق نفسه، استهجنت الأمانة العامة للحزب التوظيف السياسي والحزبي لعملية الإحسان العمومي مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية، مما يسيء لـ"الطابع النبيل لهذا الإحسان".

واستنكر حزب العدالة والتنمية، بالأخص الخرق الصارخ للقانون باستثمار المعلومات الشخصية للمواطنين البسطاء في تسجيلهم في قوائم بعض الأحزاب السياسية.

في سياق مرتبط، عبرت الأمانة العامة عن أسفها للموقف الإسباني غير المنسجم مع مبادئ حسن الجوار والشراكة، والمتمثل في السماح لزعيم الانفصاليين إبراهيم غالي بالاستشفاء في إسبانيا بهوية مزورة، وهو ما  يمثل في حد ذاته اعترافا ضمنيا بالطابع الوهمي لما يسمى الجمهورية الصحراوية المزعومة، وفي نفس الوقت يشكل ذلك سابقة في إعاقة إحقاق العدالة في حق مسؤول رئيسي عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف. 

وأكدت الأمانة العامة للـ PJD رفضها واستهجانها للمناورات المتواصلة لخصوم الوحدة الوطنية والترابية للمملكة، وللتشويش على الدينامية السياسية التي نتجت عن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وتعبر عن استنكارها للحياد السلبي والتواطؤ المفضوح لبعض أعضاء مجلس الأمن مع التعنت الانفصالي، للحيلولة دون بلورة موقف صريح من الانتهاك المستمر لاتفاق وقف إطلاق النار. 


 

السبت 6:00
غيوم متفرقة
C
°
9.04
الأحد
13.61
mostlycloudy
الأثنين
12.61
mostlycloudy
الثلاثاء
13.38
mostlycloudy
الأربعاء
12.06
mostlycloudy
الخميس
13.23
mostlycloudy