ربع مقاولات المغرب ترفض القروض البنكية لـ"أسباب دينية"

كشف نتائج بحث أنجزته المندوبية السامية للتخطيط "HCP" حول وضعية المقاولات المغربية لسنة 2019، عن مشاكل وعراقيل عديدة تعترض المقاولات فيما يخص التمويل، وبالخصوص المقاولات المتوسطة والمقاولات الصغرى التي تُعد الأكثر معاناة في هذا المجال.

ووفق نتائج البحث، فإن من بين كل 5 مقاولات توجد مقاولة تعتمد على التمويل الخارجي، و93 بالمائة من هذه التمويل يكون مصدره بالأساس من البنوك، وتستفد من هذا التمويل المقاولات الكبرى، في حين أن المقاولات المتوسطة والصغرى تجد صعوبات كبيرة في الحصول على التمويل من البنوك في المغرب.

وفي هذا السياق، كشف البحث، أن 40 بالمائة من المقاولات المتوسطة والصغرى في المغرب تجد صعوبات في الحصول على التمويل عبر القروض البنكية، ويرجع ذلك حسب بحث المندوبية السامية للتخطيط إلى نسبة الفائدة المرتفعة التي تفرضها البنوك على المقاولات الصغرى والمتوسطة، والضمانات الكثيرة التي تطالبهم بها من أجل الاستفادة من القروض.

وأشار البحث إلى أن 58 بالمائة من رؤساء المقاولات في المغرب غير راضين على الخدمات المقدمة من مؤسسات التمويل، وبالخصوص من البنوك، وهذه النسبة ترتفع لدى رؤساء ومالكي المقاولات الصغرى في المغرب، بنسبة 63 بالمائة نظرا لما يجدونه من صعوبات للحصول على القروض لتمويل مشاريعهم.

وبلغت نسبة المقاولات المغربية التي وضعت طلباتها للحصول على القروض من المؤسسات البنكية في السنوات الثلاث الأخيرة، حسب بحث المندوبية السامية للتخطيط، 35 بالمائة في المجموع، وحسب الفئات، فإن 56 بالمائة كانت من المقاولات الكبرى، و27 بالمائة من المقاولات الصغرى.

هذا وأشار البحث إلى أن نسبة 33 بالمائة من المقاولات المغربية، في فئاتها الثلاث، الكبرى والمتوسطة والصغرى، ترفض اللجوء إلى الاقتراض من البنوك، لأسباب وصفها تقرير البحث بـ"الدينية".

السبت 0:00
غيوم متفرقة
C
°
20.9
السبت
19.99
mostlycloudy
الأحد
18.68
mostlycloudy
الأثنين
18.33
mostlycloudy
الثلاثاء
19.57
mostlycloudy
الأربعاء
19.47
mostlycloudy