الفرنسيون قامروا بـ 30 مليون أورو على مباراتهم أمام المغرب في نصف نهائي المونديال وشركات الرهان تحصد أرقاما قياسية

 الفرنسيون قامروا بـ 30 مليون أورو على مباراتهم أمام المغرب في نصف نهائي المونديال وشركات الرهان تحصد أرقاما قياسية
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 26 دجنبر 2022 - 22:33

على الرغم من انتهاء كأس العالم إلا أن الأرقام المرتبطة بها لا تزال مستمرة، حيث كشفت الهيئة الوطنية للألعاب، المكلفة بتنظيم قطاع المراهنات الرياضية في فرنسا، أن الرهانات الخاصة بمباريات مونديال 2022 بلغت أرقاما قياسية غير مسبوقة، بوصولها إلى 615 مليون يورو طيلة فترة البطولة التي أقيمت في قطر، وسجلت مباراة المغرب وفرنسا في نصف النهائي ثاني أكبر حجم من الرهانات بـ30 مليون يورو.

وقالت الهيئة المعروفة اختصارا بـANJ إن إجمالي المراهنات عبر الانترنت خلال كأس العالم 2022 قاربت ضعف ما جرى تسجيله سنة 2018 خلال كأس العالم المنظمة بروسيا، حين قامر المراهنون الفرنسيون بـ366 مليون يورو، كما تجاوز رهانات كأس أمم أوروبا التي أقيمت سنة 2021 حين وصل حجم المراهنات إلى 420 مليون يورو، بل تجاوز حتى التوقعات المبدئية للهيئة المحددة في 530 مليون يورو.

وأوردت ANJ أن مباراة النهائي ضد الأرجنتين حطمت الرقم القياسي بتسجيل 55 مليون يورو من الرهانات، متجاوزة نهائي كأس العالم 2018 الذي جمع فرنسا بكرواتيا، حين راهن الفرنسيون بـ37,5 مليون يورو، أما مباراتهم ضد المغرب في نصف النهائي فكانت ثاني أكثر مباراة شدت انتباه المقامرين الذين وضعوا خلالها رهانات بقيمة 30 مليون يورو، علما أن منتخب "الديكة" فاز في هذه المباراة وخسر المباراة النهائية بضربات الترجيح.

وكانت هيئة الألعاب الفرنسية قد توقعت ارتفاع حجم الرهانات تدريجيا خلال هذا المونديال إذا ما تقدم المنتخب الفرنسي في أدوار البطولة، لكنها إجمالا قالت إن الزيادة المتوقعة هي 70 في المائة مقارنة بكأس العالم 2018، وفق الأرقام التي نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية AFP استنادا إلى خلاصات تقرير يرتقب أن تصدر صيغته المفصلة في يناير، والتي ستكشف أيضا عن أرقام الحملات الإعلانية وحجم أرباح شركات الرهان عبر الانترنت.

وأصبح حجم المراهنات وارتباطه المتزايد بالمباريات الرياضية، مدعاة قلق للمجتمع الفرنسي، وهو ما عبرت عنه جمعية Addiction France ذات المنفعة العامة والمتخصصة في التقليل من الأضرار المرتبطة بالسلوكات الإدمانية، حيث أوردت شركات الرهانات والخمور تشجع على ممارسات غير صحية من خلال ربطها كرة القدم بالمقامرة واستهلاك الكحول.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...