الفلبين: الاشتباه في "جهادي" مغربي وراء تفجير مُعسكر للجيش

أعلنت السلطات الفلبينية أمس الثلاثاء، عن تحديد هوية أحد الشخصين اللذين نفذا تفجيرا استهدف قاعدة عسكرية في أرخبيل سولو جنوب البلاد يوم الجمعة الماضي، والذي أدى إلى مقتل 5 أشخاص من ضمهم 3 جنود.

ووفق وكالة الأنباء العالمية "أسوشيتد بريس"، فإن السلطات الفلبينية كشفت أن أحد منفذي الهجوم هو شاب فلبيني يدعى نورمان لاسوكا ويبلغ من العمر 23 سنة، وكان من أعضاء جماعة "أبو سياف" التي تدين بالولاء إلى تنظيم "داعش".

وفيما يخص المُشتبه به الثاني الذي قُتل بدوره في التفجير، فإن السلطات الفلبينية تشتبه في كونه أحد "الجهاديين" من أصول مغربية، كان قد قُتل أبوه العام الماضي في عملية تفجيرية نفذها بنفسه في جزيرة بيسيلان.

هذا وتتهم الحكومة الفلبينية حسب وكالة "رويترز" متشددين لهم صلة بجماعة "أبو سياف" بالمسؤولية عن تفجير استهدف كنيسة في جزيرة جولو الواقعة في الجنوب أيضا، في يناير 2019، أسفر عن مقتل 21 شخصا وإصابة العشرات.

كما تجدر الإشارة إلى أن الحكومة تفرض نظام الطوارئ في أنحاء من جنوب البلاد للتصدي لتنظيم "داعش" وعمليات النهب التي تنفذها "جماعة أبو سياف" منذ عقود في منطقة يسودها الفقر، ويقطنها معظم أفراد الأقلية المسلمة في البلد ذي الأغلبية الكاثوليكية.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy