"الفيسبوك" يُغلق حسابات جديدة لمصر والإمارات استهدفت المغرب سابقا

أعلنت إدارة موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، عن إغلاق عدد من الحسابات والصفحات والمجموعات التي تنشط في منصتيها، فيسبوك وأنستغرام، في كل من الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب أسيا.

ووفق تقارير دولية في هذا السياق، فإن الحملة الجديدة التي قادتها فيسبوك، تتعلق بإغلاق 443 حسابا فيسبوكيا، و200 صفحة، و76 مجموعة، و125 حساب على الأنستغرام، وذلك بسبب ما وصفته إدارة الفيسبوك بـ "سلوكات مشبوهة منسقة"، أي أنها كانت تقوم بأنشطة مشبوهة بتنسيق مقصود لنشر منشورات وأخبار مزيفة.

وأضافت ذات التقارير، إن إغلاق هذا العدد من الصفحات والمجموعات والحسابات على الفيسبوك وأنستغرام، جاء بعد رصد أنشتطتهم المشبوهة، في كل من الإمارات العربية المتحدة ومصر ونيجريا، إضافة إلى أندونسيا.

وقالت إدارة الفيسبوك إن هذه الحسابات والمجموعات والصفحات، كانت تنشط في نشر منشورات ومقالات إخبارية حول قضايا مثل نشاط الإمارات العربية المتحدة في اليمن، وقضية اتفاقية الأسلحة النووية الإيرانية، وتنشط في انتقاد قطر وتركيا وإيران.

وبلغ عدد المتابعين لهذه الحسابات التي جرى إغلاقها إلى 7 ملايين ونصف متتبع، وكان يديرها أشخاص بحسابات مزيفة، ووصفت فيسبوك أن أنشطتهم مشبوهة، نظرا لكونهم ينسقون فيما بينهم لتضليل المتابعين.

وأدرجت الفيسبوك نموذجا لبعض أنشطة تلك الصفحات التي جرى إغلاقها، من بينها صفحة تُدعى USA Thoughts التي كانت تنشر منشورات مضللة حول دولة قطر.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة لإغلاق حسابات مشبوهة في كل من مصر والإمارات العربية المتحدة، هي الثانية من نوعها بعد الحملة الأولى في غشت الماضي التي أغلقت 259 حساب و102 صفحة و5 مجموعات و4 أحداث فيسبوكية، إضافة إلى 17 حساب على الانستغرام، تتبع للإمارات ومصر والمملكة العربية السعودية تقوم بأنشطة مخالفة لقوانين "الفيسبوك".

وحسب ما كشفت عنه إدارة الفيسبوك أنذاك فإن تلك الحسابات كانت تقوم بأنشطة "مشبوهة مثل التجسس" وتوجيه الرأي العام، ومحاولة التأثير على قضايا معينة في العديد من الدول العربية والأسيوية، من ضمنها المغرب.

الأثنين 15:00
غيوم قاتمة
C
°
20.09
الثلاثاء
22.12
mostlycloudy
الأربعاء
19.9
mostlycloudy
الخميس
18.6
mostlycloudy
الجمعة
16.65
mostlycloudy
السبت
15.76
mostlycloudy