القرض الفلاحي المغربي يمدد شراكته مع برنامج "نيرسال" النيجيري المستمرة منذ 2011

 القرض الفلاحي المغربي يمدد شراكته مع برنامج "نيرسال" النيجيري المستمرة منذ 2011
الصحيفة من الرباط
الأثنين 23 ماي 2022 - 15:54

عزز القرض الفلاحي للمغرب شراكته معNigeria Incentive-Based Risk Sharing system for Agricultural Lending (NIRSAL) ، وفق بلاغ صادر عن المؤسسة، وهي الخطوة التي تأتي في سياق مواصلة وضع خبرتها في مجال التمويل الفلاحي في خدمة التعاون جنوب جنوب.

وتندرج الشراكة الجديدة للقرض الفلاحي للمغرب مع نيرسال (NIRSAL) في إطار الالتزام القوي للبنك بالدور الاستراتيجي الذي يضطلع به لفائدة الإدماج المالي للفلاحين بإفريقيا، وفق ما جاء في البلاغ،  تستمد الشراكة الجديدة قوتها من التكامل بين الشريكين واندماجهما في المنظومتين الفلاحيتين والقرويتين لكلا البلدين.

واستقبل القرض الفلاحي للمغرب يوم 20 مايو 2022 وفدا إفريقيا يمثل «Nigeria Incentive Risk Sharing in Agricultural Lending» NIRSAL Plc.  ، ويقوم الوفد النيجيري بزيارة للمغرب في إطار تجديد مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين يوم 2 دجنبر 2016 أمام الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية الفيدرالية النيجيرية محمد بخاري.

ومنذ إبرام هذه الاتفاقية، وضع القرض الفلاحي للمغرب والبرنامج النيجيري نيرسال خارطة طريق لتفعيل هذه الشراكة حول أهم المواضيع التي تشكل محط اهتمام مشترك، وتعلقت المبادلات بين الطرفين خلال الفترة الماضية بنماذج التمويل المبتكرة الكفيلة بتحفيز تنمية فلاحة مستدامة ومدمجة في نيجيريا، وشكلت تجربة القرض الفلاحي للمغرب وآليته الفريدة لتمويل القطاع الفلاحي وأدوات تدبير المخاطر التي طورها منذ إحداثه في سنة 1961 المحاور المركزية للمباحثات بين الطرفين.

وأُطْلِقَ برنامج نيرسال في نيجيريا كاستراتيجية جديدة ومنصة للتمويل الفلاحي سنة 2011، في إطار مبادرة مشتركة بين القطاعين العام والخاص، بهدف تشجيع الاستثمارات الفلاحية بفضل ضمان القروض الممنوحة للفلاحين والمستثمرين في مجال الصناعات الغذائية وباقي الفاعلين في القطاع الفلاحي.

ويرتكز تدخل هذا البرنامج بشكل أساسي على إحداث آلية مبتكرة لتقاسم المخاطر، وتغطية كل الزراعات والأنشطة على طول سلسلة القيمة، وتوفير الاستشارة والمساعدة التقنية للفاعلين الرئيسيين في سلسلة القيمة، ووفق البلاغ، وتأتي مذكرة التفاهم الجديدة لتعزيز مكتسبات الاتفاقية السابقة عبر التركيز بشكل أكبر على الابتكارات الواعدة في مجال التمويل الفلاحي، وتفتح هذه الاتفاقية آفاقا جديدة أمام شراكة قوية ومستدامة لمواكبة الساكنة الفلاحية وتشجيع الإدماج المالي في الوسط القروي بنيجيريا، البلد الذي يزخر بالعديد من القدرات الفلاحية.

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...