القوات الأمريكية تعزز المراقبة الجوية على كوريا الشمالية

 القوات الأمريكية تعزز المراقبة الجوية على كوريا الشمالية
الصحيفة - متابعة
الثلاثاء 3 دجنبر 2019 - 9:09

أفادت وكالة أنباء "يونهاب"، أمس الاثنين، أنه تم رصد سلسلة من التحركات الأمريكية التي تظهر تشديد المراقبة الجوية في شبه الجزيرة الكورية بعد إجراء كوريا الشمالية اختبار قاذفة صواريخ متعددة ضخمة مؤخرا.

وأبرزت أن موقع "إيركرافت سبوتس" لتتبع حركة الطيران المدني ذكر الاثنين أن طائرة التجسس الأمريكية من طراز "أرسي-135 دبليو" قامت أمس بمهمة المراقبة فوق سيول وضواحيها.

وذكرت أن الطائرة الأمريكية "أرسي-135 دبليو" متخصصة بمهام التجسس الإلكتروني حيث تتنصت على الاتصالات الهاتفية، وفي الغالب تحلق فوق سيول وضواحيها عندما تظهر كوريا الشمالية بوادر متعلقة بعملية الإطلاق أو بعد عملية الإطلاق من أجل معرفة تحركات إضافية لكوريا الشمالية.

وأشار المصدر ذاته أنه في يوم 30 نونبر، حلقت طائرة التجسس الأمريكية من طراز "يو-2 أس" في سيول وضواحيها والمناطق الشرقية والوسطى.

ومن المعتاد أن تقوم الطائرة "يو-2 إس" بالتحليق لمدة 7 - 8 ساعات كحد أقصى بالقرب من الحدود بين الكوريتين، حيث تلتقط منشآت الجيش الكوري الشمالي ومعداته وحركاته وتقوم بعمليات التنصت على الاتصالات السلكية واللاسلكية.

ويبدو أن سلسلة من العمليات الجوية من طائرات التجسس الأمريكية فوق شبه الجزيرة الكورية تهدف إلى استطلاع القوات الأمريكية على شبه الجزيرة الكورية وتعزيز المراقبة على كوريا الشمالية، وفق المصدر نفسه. ويزداد عدد العمليات الجوية من طائرات التجسس التابعة للقوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية بعد إجراء بيونغ يانغ تدريبات نيران مدفعية في يوم 23 نونبر في جزيرة تشانغ رين في المناطق الحدودية بين الكوريتين.

وكان الجيش الأمريكي يدير 3 طائرات أمريكية للمراقبة الجوية من طراز "إي بيه-3 إي"، و"إي-8 سي"، "أرسي-135" لمراقبة فوق شبه الجزيرة الكورية خلال يومي 27 و28 من الشهر الماضي.

وأطلقت كوريا الشمالية مقذوفين من راجمة عملاقة متعددة الفوهات يوم 28 من الشهر الماضي.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...