المدعي العام بميلانو يُبرىء أطراف قضية روبي وبيرلوسكوني من دم إيمان فاضل‎

استبعد لوكا جاجيلو المدعي العام بمدينة ميلانو فرضية أن تكون عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل قد تعرضت للقتل أو تم تسميمها عن طريق حقن جسمها بمواد مشعة كما كان مشكوك به عند وفاتها قبل أربعة أشهر، حيث بينت التحاليل النهائية التي أجريت على الشاهدة الرئيسية في قضية سهرات "البونغا بونغا" الجنسية التي كان يقيمها الرئيس الإيطالي السابق سيلفيو بيرلوسكوني أنها توفيت "بشكل طبيعي".

وأكد الخبراء الذين احتجزوا جثة الفتاة لأربعة أشهر، أن جسم الشابة لا يتوفر على أية مواد مشعة، وأن سبب وفاتها راجع إلى ورم خطير على مستوى المعدة، ألم بها في الأشهر الأخيرة، وفتك بجسدها في فترة وجيزة.

وباستبعاد فرضية تسميم إيمان، برأ المدعي العام أطراف القضية المعروفة بـ "روبي غيت"، من دم الفتاة المغربية التي وقفت في المحاكم شاهدة ضد رجل الأعمال والرئيس الإيطالي السابق سيلفيو بيرلوسكوني، فاضحة كل ما كان يقع في حفلات كان يقيمها هذا الأخير، ويستغل من خلالها فتيات قاصرات لممارسة الجنس.

وكانت الشابة قد أعلنت قبل 9 سنوات مواجهتها للاختلالات الغير أخلاقية التي كان يمارسها المالك السابق لنادي اَي سي ميلان على اليافعات ومن بينهن مواطنتها كريمة المحروقي الشهيرة باسم "روبي خاطفة القلوب"، وعرضه مبالغ ضخمة من المال على الفتيات مقابل تكتمهن على أحداث سهرات الجنس الجماعي التي كان يطلق عليها اسم "بونغا بونغا".

ورغم التأكد من عدم وجود مواد سامة في جسم إيمان التي توفيت بأحد المصحات بضواحي ميلانو مارس الماضي، غير أن المختبر رفض تسليم الجثة للدفن، وطالب باستمرار تدقيق البحث في المرض الذي أصاب عارضة الأزياء المغربية، وكان سببا في مفارقتها للحياة.

من جهة أخرى تتمسك عائلة فاضل بامكانية قتل الشاهدة من قبل أطراف لها علاقة بالقضية، حيث أكدت فاطمة شقية إيمان في لقاء تلفزيوني، أن أختها تعرضت لوسائل التحبيب والترهيب من أجل دفعها للتراجع عن أقوالها لدى المحكة، غير أن تمسكها بالحقيقة جعلها تدفع حياتها ثمنا له.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
20.76
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy