المغرب ثانيا عربيا وإفريقيا.. الولايات المتحدة تكشف عدد التأشيرات التي أصدرتها لبلدان العالم في 2021

 المغرب ثانيا عربيا وإفريقيا.. الولايات المتحدة تكشف عدد التأشيرات التي أصدرتها لبلدان العالم في 2021
الصحيفة – بديع الحمداني
الأثنين 26 دجنبر 2022 - 18:35

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية عن عدد التأشيرات التي أصدرتها الولايات المتحدة لفائدة مواطني بلدان العالم، خلال سنة 2021، حيث بلغ العدد إلى 285 ألف و65 تأشيرة تم توزيعها على الطلبات التي تقدمت للحصول على "الفيزا" الأمريكية من مختلف رعايا البلدان الأجنبية خلال العام الماضي.

ووفق الأرقام التي تم كشفها، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تبقى من البلدان التي لا تمنح التأشيرة بسهولة للرعايا الأجانب، في ظل الشروط الكثيرة التي تفرضها أمريكا على الأشخاص الذين يرغبون في دخول ترابها، إضافة إلى تزامن سنة 2021 مع تداعيات وباء كورونا، وهو الأمر الذي يُفسر سبب ضعف عدد التأشيرات الممنوحة.

وبالرغم من هذه الأرقام، فإن الرعايا المغاربة خلال سنة 2021، تمكنوا من الحصول على 3 آلاف و585 تأشيرة، ليحتل المغرب المرتبة الثانية على صعيد البلدان العربية، وعلى صعيد بلدان القارة الإفريقية، حيث تتجاوزه عربيا دولة اليمن، وإفريقيا دولة نجيريا.

ووفق الإحصائيات التي نشرتها الخارجية الأمريكية، فإنه على الصعيد العربي، تحتل اليمن المرتبة الأولى بعدد 4 آلاف و770 تأشيرة، متبوعة بالمغرب في المرتبة الثانية، ثم تحل دولة الأردت في المرتبة الثالثة بعدد 2785 تأشيرة، ثم مصر في المرتبة الرابعة بعدد 2230 تأشيرة، في حين تحل الجزائر في المرتبة الخامسة بعدد 1922 تأشيرة.

وفيما يخص القارة الإفريقية، فإن رعايا دولة نيجيريا حصلوا خلال سنة 2021 على 4990 تأشيرة أمريكية، متبوعين بالمواطنين المغاربة، في حين حل الرعايا الكاميرونيون في المرتبة الثالثة بعدد 3 آلاف و48 تأشيرة. وبلغ مجموع التأشيرات الأمريكية الممنوحة لقارة إفريقيا إلى 35 آلف و776 تأشيرة.

وتبقى دولة المكسيك هي صاحبة المرتبة الأولى في العالم من حيث حصول رعاياها على "الفيزا" الأمريكية خلال سنة 2021، حيث بلغ مجموع التأشيرات الممنوحة في هذه السنة للمكسيكيين إلى 40 ألف و597 تأشيرة أمريكية.

وتُظهر هذه الأرقام المتعلقة باحتلال المغرب للمرتبة الثانية فيما يخص حصول رعاياه على التأشيرة الأمريكية، على العلاقات الجيدة التي تربط بين البلدين، في حين تحتل اليمن المرتبة الأولى، بالنظر إلى الظروف المتعلقة بالحرب، وطلب العديد من اليمنيين اللجوء في الولايات المتحدة.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...