المغرب يبدأ إنتاج السكر في المصانع السعودية ابتداء من مارس المقبل

يستعد المغرب رسميا لولوج سوق "السكر" بالمملكة العربية السعودية، إذ تم الإعلان عن بدأ خط إنتاج معامل هذه المادة بالقرب من المدينة المنورة انطلاقا من الثلث الأول لسنة 2020، وذلك حسب تأكيدات لرئيس شركة "كوسومار" المغربية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن محمد فكرت المسؤول الأول عن "كوسومار" المُدرجة في البورصة المغربية، أن هذه الأخيرة ستبدأ تشغيل مصانح السكر بمدينة ينبع، القريبة من المدينة المنورة، في مارس من العام الجديد، حيث ستعمل الشركة المغربية على تلبية الطلب السعودي.

وكانت "كوسومار" قد أعلنت عن مشروعها الجديد في أواخر فبراير من سنة 2019، وذلك خلال كلمة للرئيس التنفيذي للشركة في المؤتمر الدولي الثالث لصناعة السكر بالدار البيضاء، إذ أورد أن الهدف الرئيسي هو تغطية السوق السعودية، لكنه أورد أيضا أن جزءا من الكميات المنتَجة ستُوجه للتصدير، إذ يُتوقع أن يصل إجمالي الإنتاج إلى 850 ألف طن في السنة.

والمصنع الجديد لـ"كوسومار" الذي أُطلق عليه اسم "الدرة"، والذي يشغل مساحة تعادل 150 ألف متر مربع، أُنجز باستثمار مشترك ما بين المغرب والسعودية، وتملك فيه كوسومار النصيب الأكبر بنسبة مئوية تتجاوز 43 في المائة.

ودخلت الشركة المغربية التي يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1929، والتي تسيطر على النسبة الأكبر من سوق السكر ومشتقاته بالمغرب، (دخلت) إلى السعودية بحثا عن أسواق جديدة في غمرة معاناتها من تقلص الأرباح نتيجة تراجع أسعار السكر على المستوى العالمي.

ففي مارس الماضي كانت الشركة قد أعلنت أن صافي أرباحها سنة 2018 بلغ 891 مليون درهم، بتراجع وصلت نسبته إلى 9,8 في المائة، وذلك إثر انخفاظ أسعار السكر عالميا وأيضا جراء خضوعها للمراجعة الضريبية التي كلفتها 167 مليون درهم.

وقررت الشركة تخفيض حجم صادراتها تبعا لذلك، إذ اكتفت سنة 2018 بتصدير 376 ألف طن مقابل 421 في 2017، ما أدى إلى انخفاض مبيعاتها بـ8 في المائة، متضررة من تراجع حجم صادراتها الدولية من السكر المصفى التي حققت 7,7 ملايير درهم.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy