المغرب يبدأ رئاسته لمجلس السلم والأمن الإفريقي

 المغرب يبدأ رئاسته لمجلس السلم والأمن الإفريقي
الصحيفة من الرباط
الأثنين 2 شتنبر 2019 - 21:57

تولت المملكة المغربية بشكل رسمي، ابتداء من أمس الأحد وعلى مدار شهر شتنبر الجاري، رئاسة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يرأس فيها المغرب مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي منذ عودته إلى الاتحاد الإفريقي، بعدما تم انتخابه عضوا لمدة عامين في هذه الهيئة الدائمة لصنع القرار من أجل الوقاية وأيضا تدبير وتسوية النزاعات.

وأكد السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، محمد عروش، أن رئاسة المغرب لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي ستكون مناسبة لترجمة الرؤية الملكية للعمل الإفريقي المشترك في مجال السلم والأمن، باعتباره شرطا أساسيا لتحقيق تنمية مستدامة للقارة تضمن كرامة ورفاه المواطن الإفريقي.

وإضافة إلى التحديات الأمنية التقليدية، ذكَّر الدبلوماسي المغربي، في تصريحات صحفية، بالتحديات والتهديدات ذات البعد الأمني التي تواجهها القارة، من بينها، على الخصوص، تغير المناخ والهجرة والأوبئة والتطرف العنيف والأمن السيبراني.

وأشار عروشي، الذي سيرأس غدا الثلاثاء الاجتماع الأول للمجلس عن شهر شتنبر، إلى أنه توجد ضمن أولويات الرئاسة المغربية للمجلس قضايا متعددة، من بينها تغير المناخ والعدالة الانتقالية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف وإصلاح قطاع الأمن في البلدان الإفريقية، وكذا الترابط بين السلام والأمن والتنمية وأيضا الوساطة.

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...