المغرب يتعاون مع "الإنتربول" لتعقب "إرهابيين" يتحركون في البحر المتوسط

 المغرب يتعاون مع "الإنتربول" لتعقب "إرهابيين" يتحركون في البحر المتوسط
الصحيفة - بديع الحمداني
الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:00

كشفت الشرطة الدولية "Interpol" اليوم الخميس، إنها تمكنت من تعقب آثار أكثر من 10 أشخاص يُشتبه في كونهم مقاتلون "إرهابيون" أجانب يجولون في البحر الأبيض المتوسط.

وحسب تقرير نشره الإنتربول على موقعه الرسمي، فإن تعقب الأشخاص المشتبه في صلتهم بالتنظيمات الإرهابية في البحر الأبيض المتوسط، يدخل في نطاق العملية الامنية "نيبتون2" التي تشارك فيها المصالح الأمنية الحدودية لـ6 دول.

وأشار التقرير، إن هذه الدول هي المغرب وإسبانيا والجزائر وإيطاليا وتونس وفرنسا، حيث يعمل فريق من الانتربول على الأرض بتعاون مع المصالح الأمنية الحدودية بموانئ هذه الدول لرصد تحركات الأشخاص المشتبه فيهم.

ووفق ذات التقرير، فإن هذه العملية الأمنية التي انطلقت منذ 24 يوليوز الماضي إلى غاية 8 شتنبر الجاري، أسفرت على تعقب 12 شخصا يُشتبه في كونهم "إرهابيون" أجانب يستخدمون المعابر البحرية بين شمال إفريقيا وجنوب أوروبا في تحركاتهم، وتجري معهم حاليا تحقيقات أمنية.

وأوضح التقرير، إن هذه العملية الأمنية لم تستهدف فقط "الإرهابيين" بل استهدفت أيضا تجار المخدرات والمهربين للبشر في إطار حملات الهجرة السرية.

ويؤدي تبادل المعلومات الأمنية بين الإنتربول الأجهزة الأمنية للدول التي تتعاون معه، في الإطاحة بعدد من الأشخاص الذين يُشكلون خطرا على الأمن العالمي، وتجار المخدرات ومهربي البشر.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد من شبكات تهريب المخدرات وتهريب المهاجرين، سقطت في الآونة الأخيرة بين المغرب وإسبانيا بسبب التعاون الأمني بين الدولتين، إضافة إلى التعاون مع الشرطة الدولية الإنتربول.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...