المغرب يملك 13 منها.. الجيش الأوكراني فاجأ الروس بقدرات طائرات Bayraktar TB2

 المغرب يملك 13 منها.. الجيش الأوكراني فاجأ الروس بقدرات طائرات Bayraktar TB2
الصحيفة – حمزة المتيوي
الجمعة 18 مارس 2022 - 12:00

أظهرت طائرات Bayraktar TB2 تركية الصنع المُسيرة عن بُعد، والمستخدمة من طرف الجيش الأوكراني في حربه ضد القوات الروسية، كفاءة عالية و"غير متوقعة" خلال أول 3 أسابيع من المعارك، وفق ما أكده مختصون في المجال العسكري، والذين أكدوا أنها استطاعت كبح الاجتياح الروسي ومحاولاته المستميتة للوصول إلى العاصمة كييف، الأمر الذي أعطى صدى أكبر لـ"الدرونز" الذي أصبح المغرب واحدا من بين 12 بلدا عبر العالم يملك وحدات منه.

ونقلت وكالة الأنباء الأمريكية "أسوشيتد برس"، عن جاك واتلينغ، عضو معهد المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن المتخصص في الدراسات الأمنية والدفاعية، قوله إن تلك الطائرات المُسيرة استطاعت تنفيذ هجمات ناجحة بشكل غير متوقع في المراحل الأولى من الصراع، خاصة قبل أن يستطيع الروس إقامة دفاعاتهم في ساحة المعركة، وفي الوقت الذي لم يكن يُتصور أنها قد تُحدث تأثيرا كبيرا، فإنها كانت تُحلق على ارتفاعات منخفضة وتصطاد أهدافها.

وحظيت الطائرات التركية بإشادة وزير الدفاع البريطاني، بين والاس، أمام البرلمان، والذي أورد أن استخدام الجيش الأوكراني لـ Bayraktar TB2 يعد إحدى الطرق التي تضمن دعما جويا فعالا، حيث تستطيع استهداف القوات الروسية التي تنقل الذخائر كما تقطع خطوط الإمدادات، خالصا إلى أنها تقوم "بدور مهم للغاية في إبطاء أو عرقلة التقدم الروسي".

وبالإضافة إلى ذلك، فقد أصبحت العمليات التي تنفذها تلك الطائرات جُزءا من الحرب الإعلامية ومحاولات التأثير النفسي التي تُنفذها أوكرانيا ضد خصومها الروس، من خلال توثيق عمليات قنص دباباتهم بالصوت والصورة وعرضها عبر المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي قام به مثلا سفير كييف في أنقرة، فاسيل بودنار، الذي نشر فيديو لاستهداف قافلة من المركبات الروسية.

وسبق لهذه الطائرات أن أثبتت نجاعتها في العديد من المعارك، على غرار ليبيا خلال المواجهة بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا ضد قوات خليفة حفتر، كما استعملتها أذربيجان في حربها ضد أرمينيا، ويُعتقد أن المغرب يستخدمها أيضا في تصفية عناصر جبهة "البوليساريو" الانفصالية عند محاولتهم الاقتراب من الجدار الأمني قادمين من الأراضي الجزائرية، والمؤكد هو أن الرباط وقعت على صفقة للحصول على 13 وحدة منها وتوصلت بأولى الدفعات منها بالفعل قبل أشهر.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...