المغرب ينتقد ألمانيا و"يستغرب" عدم دعوته لمؤتمر برلين لحل "الأزمة الليبية"

أكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن المملكة المغربية تعبر عن "استغرابها العميق" لإقصائها من المؤتمر المتوقع انعقاده في 19 يناير ببرلين حول ليبيا.

وأشار ذات البلاغ، أن المملكة، كانت دائما، في طليعة الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة الليبية.

وأكد المغرب في بلاغ لوزارة الخارجية، أنها لا تفهم المعايير ولا الدوافع التي أملت اختيار البلدان المشاركة، في هذا الاجتماع، بالرغم من أن المملكة اضطلعت بدور حاسم في ابرام "اتفاق الصخيرات" الذي يشكل حتى الآن الإطار السياسي الوحيد الذي يحضى بدعم مجلس الأمن وقبول جميع الفرقاء الليبيين، من أجل تسوية، الأزمة في هذا البلد المغاربي.

وأضاف بلاغ وزارة الخارجية، أنه لا يمكن للبلد المضيف، لهذا المؤتمر البعيد عن المنطقة، وعن تشعبات الأزمة الليبية، تحويله إلى أداة للدفع بمصالحة وطنية.

"استغراب" المملكة المغربية من إقصائها من مؤتمر برلين الذي يخص الأوضاع في ليبيا، يأتي بعد أن عبّرت تونس، أيضا، عن "استغرابها الكبير"، من عدم دعوتها لحضور مؤتمر "برلين" المزمع عقده غدا لمناقشة حل المشكل الخلافي بين المشير خليفة حفتر المدعوم مصريا وإماراتيا، وبين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا المدعومة تركيا وقطريا.

وكانت تونس قد عبرت عبر سفيرها في ألمانيا، أحمد شفرة عن عن "استغراب كبير" بعد "إقصائها" من مؤتمر برلين، وأكدت وزارة الخارجية التونسية هذه التصريحات. وتتقاسم تونس حدوداً طولها أكثر من 450 كيلومتراً مع ليبيا، ولها مقعد غير دائم في مجلس الأمن.

ويعقد مؤتمر برلين برعاية الأمم المتحدة، وتشارك فيه الدول الداعمة لطرفي النزاع، والمعنية بشكل أو بآخر بعملية السلام، وبينها روسيا، وتركيا، والولايات المتحدة، وإيطاليا، وفرنسا.

وكتبت صحيفة "المغرب" التونسية، أن "تونس مُغيبة" وأن "الدولة الوحيدة المستثناة من مؤتمر برلين الذي طال التحضير له هي تونس، ما يطرح حزمة من التساؤلات حول الأسباب والأبعاد".

وعنونت صحيفة "الشروق" الخميس "صدمة بعد إقصاء تونس من مؤتمر برلين. أمننا من أمن ليبيا..  فلماذا الصمت؟".

وكان وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" قد طالب بدعوة قطر لحضور مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية طالما وجهت الدعوة للإمارات، موضحًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتصل بكثير من الزعماء لدعوتهم إلى المؤتمر، وفي مقدمتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،، مبينًا إلى أن وفدًا تركيًا سيتجه السبت إلى العاصمة الألمانية للمساهمة في صياغة البيان المشترك.

وأشار أوغلو خلال مشاركته في بث مباشر على قناة "سي إن إن تورك"، إلى تواجد مسؤولون من مصر والامارات العربية المتحدة في العاصمة الروسية “موسكو” أثناء انعقاد المحادثات الليبية، وأن مصر والإمارات وفرنسا هم البلدان التي تعمل على تخريب العملية السياسية في ليبيا عبر مواقفها تجاه إطلاق “حفتر” للهجوم الأخير والتطورات التي أعقبت ذلك.

الخميس 18:00
غائم جزئي
C
°
17.97
الجمعة
17.33
mostlycloudy
السبت
14.05
mostlycloudy
الأحد
15.36
mostlycloudy
الأثنين
15.79
mostlycloudy
الثلاثاء
16.71
mostlycloudy