المغرب يوافق على تسليم أسامة الحسني للسلطات السعودية.. وحقوقيون قلقون من تعرضه للتعذيب في الرياض

أصدرت محكمة للنقض بالمغرب، أمس الأربعاء، قرارا يسمح بتسليم الأكاديمي أسامة الحسني، ذو الأصل السعودي والحامل للجنسية الأسترالية، للسلطات الأمنية بالرياض، بعد صدور مذكرة بحث دولية في حقه من طرف المملكة العربية السعودية.

وأكدت زوجة الحسني، في تصريحات لوسائل إعلام دولية، صدور الحكم القضائي أمس الأربعاء، مُعبرة عن صدمتها من هذا القرار الصادر من المحكمة المغربية، خاصة أن هناك مخاوف من تعرض الحسني للتعذيب بعدة ترحيله إلى الرباط، حيث كشفت الزوجة عن مخاوفها من أن يواجه مصيرا مشابها لـ"خاشقجي".

وكانت السلطات المغربية، قد أوقفت أسامة الحسني منذ شهر، بعد وصوله إلى المغرب من أجل لقاء زوجته وطفلته في طنجة، وذلك بموجب مذكرة اعتقال دولية صدرت في حقه من طرف السلطات السعودية في قضية سرقة، وأدانته محكمة سعودية بسنتين سجنا.

وكان رجل الأعمال السعودي الحامل للجنسية الاسترالية، أسامة الحسني، قد اشتغل في جامعة سعودية، لكن لا توجد لحد الآن تفاصيل كثيرة حول القضية أو القضايا المتورط فيها في المملكة العربية السعودية، وقد ناشدت زوجته السلطات المغربية بإطلاق سراح زوجها لأنه "بريء" حسب تصريحاتها.

وكانت العديد من الجمعيات الحقوقية في المغرب، كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجمعيات أخرى في أستراليا، قد طالبت السلطات المغربية بعد تسليم أسامة الحسني للسلطات السعودية، خشية تعرضه للتعذيب، مشيرة إلى أن المغرب قد صادق على اتفاقية دولية بعدم تسليم المطلوبين للدول حيثُ يُشتبه في احتمالية تعرضهم للتعذيب هناك.

غير ان المغرب أيضا، يرتبط بعدد من دول العالم، باتفاقيات لترحيل المطلوبين دوليا في قضايا إجرامية، ويبدو أن المحكمة المغربية اعتمدت على هذا الأمر في تسويغ قراراها القاضي بالموافقة على ترحيل أسامة الحسني للسلطات السعودية، بموجب مذكرة البحث الدولية الصادرة في حقه.

وأثار هذا القرار من المحكمة المغربية، العديد من المخاوف في أوساط الجمعيات الحقوقية المغربية، حيث عبر عدد منها عن قلقهم من مصير الأكاديمي أسامة الحسني، بعد تنفيذ قرار الترحيل إلى الرياض.

الثلاثاء 6:00
غيوم متفرقة
C
°
16.97
الأربعاء
21.48
mostlycloudy
الخميس
20.26
mostlycloudy
الجمعة
18.54
mostlycloudy
السبت
16.01
mostlycloudy
الأحد
18.22
mostlycloudy