المغرب يُحقق ارتفاعا بـ 10% في صادراته من سيارات "رونو" في النصف الأول من سنة 2023

 المغرب يُحقق ارتفاعا بـ 10% في صادراته من سيارات "رونو" في النصف الأول من سنة 2023
الصحيفة – بديع الحمداني
السبت 29 يوليوز 2023 - 12:00

بدأت بوادر تعافي قطاع التصدير المغربي في مجال السيارات تظهر بشكل واضح خلال النصف الأول من السنة الجارية، وفق ما تكشفه أرقام الانتاج والتصدير لمجموعة "رونو المغرب" من فاتح يناير إلى غاية متم شهر يونيو الماضي من السنة الجارية 2023.

ووفق ذات الأرقام، فإن انتاج السيارات لدى مجموعة "رونو المغرب"، سجلت زيادة بلغت 9,33 بالمائة في النصف الأول من السنة الجارية، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية 2022، حيث تم انتاج 185 ألف و548 سيارة، أكثر من 140 ألف وحدة منها تم انتاجها على مستوى مصنع طنجة، فيما الباقي تم انتاجه في مصنع الدار البيضاء.

وفيما يخص الصادرات، فإنها ارتفعت خلال النصف الأول من هذه السنة، بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالنصف الأول من 2022، وبلغة الأرقام، فقد صدر المغرب 154 ألف و559 سيارة، وبالتالي فإن مجموعة "رونو المغرب" لازالت هي المصدر الأول للسيارات في المغرب مقارنة بمجموعات أخرى.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة "رونو المغرب"، أعلنت هذه السنة عن مشروع جديد لزيادة ريادتها في قطاع السيارات المملكة، ويتمثل ذلك في عزم الشركة الشروع في انتاج سيارة هجينة "Hybride" تحمل علامة "داسيا"، وذلك ابتداء من الربع الثاني من سنة 2024، في مصنعها الكائن بالمنطقة الصناعية لمدينة طنجة بشمال المغرب.

وكشفت "رونو" في ندوة صحفية بحضور وزير الصناعة والتجارة المغربي، رياض مزور، إن السيارة الهجينة الأولى من نوعها لعلامة "داسيا" ستحمل اسم "Jogger"، وهي سيارة عائلية بسعة 7 مقاعد، ويتعلق الشروع في انتاجها بتعزيز النظام البيئي للسيارات بالمملكة المغربية.

وأضاف مسؤولو "رونو"، بأن الهدف الأولي عند بدء انتاج هذا النوع من السيارة، هو الوصول إلى سقف 120 ألف وحدة سنويا، مشيرين إلى أن موظفي مصنع طنجة سيخضعون لتداريب تقنية من أجل تأهيلهم نحو التحول لبدء انتاج هذا النوع من السيارات.

ويدخل هذا المشروع الجديد في إطار المساعي التي تقوم بها المملكة المغربية، من أجل تجويد صورة المغرب كمنصة مستقبلية لصناعة السيارات من النوع الهجين، إضافة إلى السيارات الكهربائية التي بدأ المغرب يقطع أشواطا مهمة فيها.

وكان وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، قد صرح في هذا السياق خلال الشهور الماضية، بأن المغرب اليوم أضحى رائدا في مجال صناعة السيارات على المستوى القاري، وقاعدة عالمية لصناعة السيارات، بالنظر للتقنيات المتقدمة والمؤهلات المغربية عالية الكفاءة التي يزخر بها.

وأضاف ذات المتحدث، بأن صناعة السيارات بالمملكة المغربية تواكب التحول الذي يشهده القطاع، وتعمل على بلوغ مكانة عالية على المستوى الدولي، مشددا على استعداد المغرب التام لمواجهة المستقبل بهدوء وروية واستباقية، وتأهب لتطوير هذا النظام الإيكولوجي في الإطار الجديد المتعلق بالتنقل المستدام.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...