المكتب الوطني للسياحة يطلق حملة المغرب "أرض الأنوار" تستهدف الترويج للمملكة سياحيا في 20 بلدا

 المكتب الوطني للسياحة يطلق حملة المغرب "أرض الأنوار" تستهدف الترويج للمملكة سياحيا في 20 بلدا
الصحيفة من الرباط
السبت 30 أبريل 2022 - 20:23

أطلق المكتب الوطني للسياحة، حملة ترويجية دولية تجوب 20 بلدا مستهدفا أطلق عليها "أرض الأنوار".

الحملة التي تم إطلاقها يوم 22 أبريل 2022 الجاري، من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة، اعتبرت من طرف وسائل الإعلام الدولية، "فريدة من نوعها". حيث تم إطلاق حملات للترويج للمغرب بكل من "تايم سكوير"، "بيكاديلي سوركس"، "بلاصا كاياو"، "الأوبرا"، "تل أبيب"… وساحات وأماكن قوية وذات شهرة عالمية وقع عليها الاختيار في إطار تعبئة المكتب الوطني المغربي للسياحة للترويج لوجهة المغرب من خلال الحملة الإشهارية "أرض الأنوار".

وعمد المكتب الوطني للسياحة إلى إبراز غنى المغرب، والتراث الذي يزخر به، ومورد الإلهام المتفرد الذي يمثله، وعناصر ومحفزات أضحت كلها معروضة الآن على شاشات العالم بأسره.

واعتبر المكتب الوطني للسياحة أن الشريط الذي تم بثه اليوم جعل المغرب في هذه اللحظات في رحلة إلى القارات الأربع وعلى أن الصور التي يعرضها فيلم "أرض الأنوار" أصبحت مبثوثة اليوم بأماكن عالمية ذات تأثير كبير.

وعلى هامش هذا الحدث، صرح عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، قائلا: "نحن فخورون اليوم بهذه الحملة التي تمجد بلدنا والوقع الذي سجلته ولازالت تسجله لدى الفئات المستهدفة بأسواقنا الإستراتيجية. ونحن نتطلع إلى الارتقاء بوجهتنا المغرب كعلامة عالمية وأيقونة ساحرة وملهمة للعديدين، والسمو بها إلى مصاف الوجهات السياحية المفضلة لدى سياح العالم."

هذا، وتم استعمال النموذج الرقمي الخارجي الجديد بالإعلانات الحضرية ليسهم في إضفاء آفاق جديدة على هذه الحملة. وقد انكب المكتب بالأساس على استهداف السياح الدوليين المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و59 سنة مع التركيز على عناصر الفن، التجارب الثقافية، الطبيعة والتراث القروي، الشواطئ والأنشطة الترفيهية.

يذكر أيضا على أنه سبق للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن أطلق الحملة الترويجية "أرض الأنوار" في وقت واحد بكل من فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، بلدان الشرق الأوسط، إسرائيل وأفريقيا. أي بما يعادل 20 بلدا عبر العالم. حيث تم الاعتماد في هذه الحملة على استعمال المنصات الرقمية، شاشات التلفزيون، الإعلانات والصحافة، سيتحقق هدف الشهرة، وضوح الرؤيا، التغطية وبلوغ أقصى قدر ممكن من التردد بغية جذب السياح من مختلف ربوع العالم وحثهم على زيارة المغرب والاستمتاع بكل ما يزخر به من مؤهلات سياحية ساحرة.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...