المكتب الوطني للسياحة ينشر فرق عمله على 4 قارات لضمان وضوح أكثر لعلامة "المغرب"

 المكتب الوطني للسياحة ينشر فرق عمله على 4 قارات لضمان وضوح أكثر لعلامة "المغرب"
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 26 أبريل 2022 - 18:44

عقد عادل الفقير، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، اجتماعا مع كافة فرقه، مندوبي المكتب بالخارج والمدراء المركزيين بغية تدارس آخر التفاصيل المتعلقة مواكبة عملية بث الحملة الترويجية الدولية الجديدة "أرض الأنوار" بالقارات الأربع.

وأصبحت المهمة ملقاة على عاتق مندوبي المكتب للعمل على ضمان أقصى قدر من الوضوح، وفي أقرب الآجال الممكنة للعلامة السياحية "المغرب" وتمتيعها بأقصى قدر من الشهرة، وبالتالي العمل على جذب اهتمام الفئات المستهدفة وتحفيزها على الإقبال على وجهة المغرب.

وعلى هامش هذا الاجتماع، صرح عادل الفقير أن الحملة الترويجية "أرض الأنوار" أصبحت اليوم نشيطة ومنتشرة بكبريات العواصم العالمية، موردا "هذا يشكل مصدر فخر لنا ولسياحتنا"، وأضاف "لضمان إشعاع أكبر لوجهتنا السياحية، ستتجند كل فرق المكتب الوطني المغربي للسياحة من الآن للعمل على ضمان أوسع انتشار لهذه الحملة واستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح المحتملين. وما هذه سوى البداية فقط".

ومنذ يوم 22 أبريل الأخير، تم إطلاق الحملة الترويجية الدولية "أرض الأنوار" في آن واحد بـ19 بلدا و5 أسواق إستراتيجية، وهي فرنسا وإسبانيا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب بلدان الشرق الأوسط وإسرائيل وإفريقيا.

وتبث هذه الحملة عبر قنوات متعددة، أهمها شاشات التلفزيون والمنصات الرقمية والإعلانات والصحافة، علما أن نشرها على أوسع نطاق تطلب اللجوء إلى استعمال الإعلانات الرقمية الحديثة، والأشكال الإشهارية الكبرى، والتقنيات الثلاثية الأبعاد، فضلا عن تكسية وسائل النقل الجماعي، على غرار سيارات الأجرة بلندن، والحافلات الفرنسية، أو حتى بعض وسائل النقل الإيطالية.

كما وقع الاختيار على الأماكن الشهيرة بكبريات العواصم العالمية التي تعج برواج كبير  لضمان أوسع انتشار لهذه الحملة، أمثال الأوبرا بباريس، و"لا بلاسا ديل كاياو" بمدريد، و"بيكاديلي سوركس" بلندن، و"التايمز سكوير" بنيويورك الأمريكية.

أما فيما يخص البث التلفزيوني لهذه الحملة، فيتم بث على القنوات التلفزيونية المعتادة بالبلدان الإستراتيجية بكل من فرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة وإسرائيل، وبالقنوات الأكثر مشاهدة بأهم الأسواق كألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...