الملاكمة المغربية تراهن على عودة ربيعي من أجل التحضير لتتويج أولمبي في "باريس 2024"

التحق البطل الأولمبي والعالمي، الملاكم المغربي محمد ربيعي، بصفوف المنتخب الوطني، بعد غياب استمر لسنوات، وذلك في أفق التحضير للمواعيد الكبرى القادمة، في مقدمتها بطولة العالم 2023 في أوزبكستان ثم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في العاصمة الفرنسية باريس سنة 2024.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن صاحب برونزية دورة "ريو 2016"، ارتأى العودة لأجواء الفريق الوطني، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، بعد أن قضى سنوات عدة في حلبات الملاكمة الاحترافية، قبل أن ينقطع عن المنافسات، بسبب مشاكل عدة، أبرزها توقف النشاط بسبب الأزمة الصحية لانتشار جائحة "كورونا".

وأفادت نفس المصادر، أن عودة ربيعي لتعزيز صفوف الفريق الوطني، يأتي وفق عقدة تحضير واضحة الأهداف، سطرتها جامعة رياضة "الفن النبيل" مع بطل العالم 2015، حيث سيحظى ربيعي ببرنامج تأهيلي من أجل الإعداد الملائم للتظاهرات الرياضية المقبلة، وذلك تحت إشراف البطلين الدوليين السابقين هشام نفيل ومحمد فتاح.

معلوم أن آخر ظهور للملاكم محمد ربيعي، يعود إلى 16 نونبر 2019، حين تمكن من تحقيق انتصاره العاشر تواليا في سجله الاحترافي، بعد تغلبه على المكسيكي خيسوس غورولا، في النزال الذي جرى في مدينة "هال" الألمانية.

جدير بالذكر أن الملاكم محمد ربيعي، المتوج بذهبية بطولة إفريقيا 2015 بالدار البيضاء، تمكن من التتويج بذهبية بطولة العالم بقطر في نفس السنة، قبل أن يحقق ميدالية برونزية تاريخية في دورة الألعاب الأولمبية "ريو 2016"، ثم انتقل البطل المغربي لعالم الملاكمة الاحترافية، حيث خاض أول نزال له في مارس 2017 أمام المجري لازلو كوفاتش.

الأثنين 6:00
غائم جزئي
C
°
18.74
الثلاثاء
21.32
mostlycloudy
الأربعاء
20.71
mostlycloudy
الخميس
20.89
mostlycloudy
الجمعة
23.82
mostlycloudy
السبت
23.68
mostlycloudy