الملاكم ربيعي يعود لقيادة المنتخب الوطني عبر المشاركة ببطولة دولية في تامبيري الفنلدية

 الملاكم ربيعي يعود لقيادة المنتخب الوطني عبر المشاركة ببطولة دولية في تامبيري الفنلدية
الصحيفة - عمر الشرايبي
الثلاثاء 8 نونبر 2022 - 14:00

يقود الملاكم المغربي محمد ربيعي، المنتخب الوطني، خلال مشاركته في النسخة 42 من الدوري الدولي "Tammer Tournament" التي تحتضنه مدينة تامبيري الفنلندية، في الفترة ما بين 11 و13 نونبر.

ويسجل البطل الأولمبي والعالمي، عودته للميادين، عد غياب استمر لسنوات، وذلك في أفق التحضير للمواعيد الكبرى القادمة، في مقدمتها بطولة العالم 2023 في أوزبكستان ثم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في العاصمة الفرنسية باريس سنة 2024.

صاحب برونزية دورة "ريو 2016"، ارتأى العودة لأجواء الفريق الوطني، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، بعد أن قضى سنوات عدة في حلبات الملاكمة الاحترافية، قبل أن ينقطع عن المنافسات، بسبب مشاكل عدة، أبرزها توقف النشاط بسبب الأزمة الصحية لانتشار جائحة "كورونا".

إلى جانب ربيعي، يشارك كل من محمد حموت في منافسات وزن أقل من 60 كلغ، عبد الحق نادير (أقل من 63,5 كلغ)، أيوب أستيت (أقل من 67 كلغ)، زين الدين أمروگ (أقل من 71 كلغ)، ادريس غرومي (أقل من 75 كلغ)، عبد الواحد محب (أقل من 86 كلغ)، محمدفيرس (أكثر من 92 كلغ)، بالإضافة إلى الملاكمتين وداد برطال (أقل من 54كلغ) ورباب شضار (أقل من 50 كلغ)

عودة ربيعي لتعزيز صفوف الفريق الوطني، يأتي وفق عقدة تحضير واضحة الأهداف، سطرتها جامعة رياضة "الفن النبيل" مع بطل العالم 2015، حيث سيحظى ربيعي ببرنامج تأهيلي من أجل الإعداد الملائم للتظاهرات الرياضية المقبلة، وذلك تحت إشراف البطلين الدوليين السابقين هشام نفيل ومحمد فتاح.

معلوم أن آخر ظهور للملاكم محمد ربيعي، يعود إلى 16 نونبر 2019، حين تمكن من تحقيق انتصاره العاشر تواليا في سجله الاحترافي، بعد تغلبه على المكسيكي خيسوس غورولا، في النزال الذي جرى في مدينة "هال" الألمانية.

هل الدولة الجزائرية عبارة عن "هجرة غير شرعية في التاريخ"؟

في حوار أجريناه في "الصحيفة" شهر غشت من سنة 2021 مع نور الدين بوكروح الذي يعتبر من السياسيين والمثقفين القلائل في الجزائر الذين ينتقدون "نظام الحكم" في البلاد المبني على ...