الملك "يهدي" أكادير خطا سككيا وطريقا سيّارا للصحراء في ذكرى المسيرة الخضراء

أعلن الملك محمد السادس خلال خطاب الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء اليوم الأربعاء، عن مشاريع تنموية جديدة بجهة سوس ماسة، التي قال إنه "من غير المعقول أن تكون في وسط المغرب وتفتقر رغم ذلك للعديد من البنى التحتية".

وكشف الملك عن قرب ربط مدينة أكادير بشبكة السكك الحديدية عبر خط سيصلها بمدينة مراكش، بالإضافة إلى ربطها بالأقاليم الجنوبية للمملكة عبر طريق سيار يصل إلى مدينة الداخلة، والذي قال إنه سيعود بالنفع على المجال الاقتصادي للمنطقة من خلال المساهمة في نقل الأشخاص والبضائع وإنعاش السياحة وتوفير فرص الشغل.

ونبه الملك إلى التغير الذي شهدته خارطة المغرب منذ السنوات الأولى للاستقلال، "حتى صارت أكادير هي المدينة التي تقع في وسط المغرب وليست العاصمة الرباط"، داعيا إلى جعل جهة سوس ماسة مركز ربط بين شمال المغرب وجنوبه وإلى إنشاء مركز اقتصادي مهم بها.

وكان الملك قد شدد على ضرورة استفادة جميع الجهات على قدم المساواة من الأوراش الكبرى والمشاريع التنموية، معتبرا ذكرى المسيرة الخضراء فرصة لتجديد العمل على النهوض بتنمية الأقاليم الجنوبية التي قال إنها تشكل "حلقة وصل بين المغرب وإفريقيا".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .