المنعرج الأخير للبطولة الاحترافية.. من يَحسم اللقب لصالحه: الوداد، الرجاء أم نهضة بركان؟

انحصر الصراع حول الظفر بلقب البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم، للموسم الرياضي 2019/2020، بين ثلاث أندية؛ الرجاء والوداد الرياضيين البيضاويين ونهضة بركان، وذلك قبل إجراء الجولة 27، المقررة نهاية الأسبوع الجاري، حيث من المنتظر أن تتضح أكثر معالم المتوج بالدرع عند إجراء الجولة الأخيرة.

بين الرجاء، المتصدر الحالي للترتيب، والذي يبحث عن لقب غاب عن خزينته منذ سنة 2013  و"الغريم" الوداد الرياضي الذي يتحين الفرصة من أجل إضافة لقب آخر إلى رصيده المحلي الحافل، تتعلق آمال جماهير نهضة بركان في أن يحسم فريقها الصراع الثلاثي ويتوج "البرتقالي" بأولى ألقابه على مستوى الدوري.

الرجاء.. مصير اللقب بين يديه!

على بعد ثلاث جولات من نهاية الموسم، يحتفظ فريق الرجاء الرياضي بمفاتيح التتويج باللقب، حيث يحتل الأخير صدارة الترتيب، برصيد 53 نقطة، مما يعني أن مصيره بين يديه، في حال تمكن من تحقيق الانتصار في المباريات الثلاث المتبقية أمام كل من نهضة بركان، أولمبيك خريبكة والجيش الملكي.

أي نتيجة غير الانتصار في مواجهته المقبلة، الأحد المقبل، تعني فقدان الرجاء لصدارة الترتيب، في حال ما إذ عاد الوداد بنتيجة الانتصار من أرضية مضيفه حسنية أكادير، علما أن الفارق بين الناديين هو نقطة واحدة، إلا أن تحقيق "النسور الخضر" لنتيجة إيجابية في الجولة 28، يعني تأكيد الصدارة وإخراج نهضة بركان من دائرة التنافس، إذ سيتوسع الفارق بين المتصدر وصاحب المركز الثالث إلى ست نقاط كاملة.

ويرى المراقبون أن انتصار الرجاء أمام الـRSB، بمثابة مفتاح اللقب بالنسبة لكتيبة المدرب جمال السلامي، لاسيما وأن الفريق تنتظره مباراة أخيرة أمام الجيش الملكي على أرضية ميدانه، وذلك بعد التنقل إلى خرييك لمواجهة الأولمبيك المحلي، لحساب الجولة 29.

الوداد.. الوصيف الذي يتحين الفرصة!

يبقى الوداد المستفيد الأكبر من نتائج الجولة 27 من البطولة الاحترافية، حيث استغل  تعثر المتصدر الرجاء في وجدة وهزيمة نهضة بركان أمام ضيفه نهضة الزمامرة، ليرتقي الفريق "الأحمر" إلى المرتبة الثانية، بفارق نقطة وحيدة عن غريمه الرجاء، وذلك قبل التنقل إلى أكادير لمواجهة الحسنية، الأحد المقبل.

هذا، وسيستغيد الوداد، خلال ما تبقى من جولات، من ضغط أقل، قياسا بمنافسيه، حيث يتحين أي هفوة أخرى للرجاء من أجل انتزاع مركز الصدارة، كما أن مواجهة الفريق "الأخضر" لضيفه نهضة بركان، ستشكل فرصة مواتية لزملاء إسماعيل الحداد من أجل الاقتراب أكثر من تحقيق الللقب، في حال العودة من أكادير بنقاط الانتصار ونهاية مواجهة القمة بنتيجة التعادل.

ويسود التفاؤل لدى مكونات الوداد من احتمال تكرار سيناريو سنة 2010، حين حسم الفريق لقب البطولة في الجولة الأخيرة، بعد الانتصار أمام الفتح الرباطي، مستغلا تعثر الرجاء أمام الجيش الملكي في الرباط، وهو مشهد قد يتكرر هذا الموسم مع نفس المواجهتين المبرمجتين للجولة الثلاثين والأخيرة.

نهضة بركان.. مباراة الأمل الأخير!

عند صافرة نهاية مباريات الجولة 27، يكون فريق نهضة بركان قد تحول من مطارد مباشر ينافس على اللقب إلى صاحب مركز ثالث، يبتعد بثلاث نقاط عن المتصدر الرجاء، وذلك عقب هزيمة الفريق "البرتقالي" المفاجئة أمام ضيفه نهضة الزمامرة، الأربعاء الماضي، بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

برصيد 50 نقطة، يلعب فريق نهضة بركان آخر أوراقه، عندما يواجه الرجاء، اليوم الأحد، حيث لن يشفع له غير الانتصار لمواصلة المنافسة على اللقب، أو تحقيق نتيجة التعادل على الأقل، مما يضمن له بلوغ النقطة 51 وترك الفارق ضئيل مع المتصدر، سواء كان الوداد بتحقيقه لانتصار محتمل أو الرجاء في حال ما استمر في الريادة، مستغلا تعثرا لمطارده في أكادير.

من هو الفريق الذي تعتقدون أنه سيتوج بطلا للمغرب في موسم 2019 – 2020؟ يمكنكم التصويت الآن 

الأربعاء 0:00
سماء صافية
C
°
16.03
الأربعاء
16.43
mostlycloudy
الخميس
16.72
mostlycloudy
الجمعة
15.6
mostlycloudy
السبت
12.53
mostlycloudy
الأحد
13.87
mostlycloudy