المهاجرون المغاربة يفقدون اليونان كأحد "المعابر" نحو وسط أوروبا!

 المهاجرون المغاربة يفقدون اليونان كأحد "المعابر" نحو وسط أوروبا!
الصحيفة - بديع الحمداني
الثلاثاء 7 يناير 2020 - 21:00

أعلنت الحكومة اليونانية قائمة وصفتها بقائمة "بلدان المنشأ الآمنة" تضم إسم 12 دولة، لن تسمح للمهاجرين السريين واللاجئين الذين ينتمون إليها بالبقاء على أراضيها، ومن ضمن هذه البلدان، المملكة المغربية.

وحسب ما أورده الموقع الرسمي للقناة الصينية "CGTN"، فإن الحكومة اليونانية لن تقبل طلبات اللجوء من هذه البلدان التي يتقدم بها المهاجرون الذين وصلوا إلى أراضيها بطرق غير شرعية، أو ممن يرغبون في القدوم إليها، كما لن تمنح لهم فرصة الطعن.
وأضاف ذات المصدر، إن الحكومة اليونانية قررت أيضا تقليص الفترة المسموحة بين تاريخ وصول المهاجرين إلى أراضيها وإعادة اللاجئين من هذه البلدان إلى أوطانهم، ما يعني أن السلطات اليونانية ستعمل على ترحيل المهاجرين واللاجئين بعد وقت قصير من وصولهم إلى اليونان.

وتتضمن هذه القائمة 12 دولة من بينها الجزائر وألبانيا وأرمينيا والهند والسنغال وأوكرانيا إلى جانب المغرب، وبالتالي يُتوقع أن تعمل السلطات اليونانية على ترحيل المهاجرين المغاربة الذين يتواجدون حاليا على أراضيها بطريقة سرية.

وتبرر الحكومة اليونانية هذا القرار الذي أصدرته يوم الجمعة الأخير، بكون أن هذه البلدان الإثنى عشر، لا تعاني من الحروب أو المجاعات، أو ما يهدد حياة مواطنيها، وبالتالي لا يوجد داعي لهجرة المنتمين إليها أو طلبهم للجوء في اليونان.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن اليونان أصبحت تعاني في السنوات الأخيرة من التدفقات الكبيرة للمهاجرين السريين من إفريقيا والشرق الاوسط، حيث يتخذونها كمعبر نحو أوروبا، وبالتالي تسعى الحكومة إلى وضع حد لهذه التدفقات أو على الأقل تقليص أعدادها.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...