الموجة الثانية من كورونا تدفع "TUI" لإلغاء جميع رحلاتها نحو المغرب هذا العام

 الموجة الثانية من كورونا تدفع "TUI" لإلغاء جميع رحلاتها نحو المغرب هذا العام
الصحيفة – بديع الحمداني
الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:11

أعلنت شركة "TUI" البريطانية التي تُعتبر من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في الرحلات السياحية وتنظيم الأسفار عبر القارات الخمس، عن إلغاء العديد من برنامج رحلاتها من بريطانيا إلى العديد من الوجهات العالمية، بسبب ما وصفته بتداعيات "الموجة الثانية" من فيروس كورونا المستجد.

وحسب مصادر إعلامية إنجليزية، فإن قرار الإلغاء الذي اتخذته هذه الشركة شمل وجهة المغرب أيضا، حيث أعلنت أن جميع الرحلات التي كانت مبرمجة نحو المغرب قبل 17 أكتوبر أو بعده، قد تم إلغائها جميعا، وبالتالي فإن كل من حجز للسفر على متن هذه الرحلات قد أُلغيت رحلاته.

وأضافت المصادر ذاتها، أن شركة "توي" أعلنت أن هذا الإلغاء سيبقى ساري المفعول إلى نهاية 2020، وبالتالي فبرامج الرحلات المتعلقة باشهر نونبر ودجنبر بدورها ألغيت تماما، وكان عدد منها مُبرمج نحو المغرب، وأغلبها رحلات سياحية لسياح إنجليز.

وتُعتبر مدينة مراكش المغربية، هي الأكثر تضررا من هذا القرار الصادر عن شركة "توي"، نظرا للأعداد الهامة من السياح البريطانيين الذين تستقبلهم المدينة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من نهاية كل سنة، حيث يحل البريطانيون للاستمتاع بحرارة وشمس مراكش بعيدا عن صقيع بريطانيا.

وشمل هذا الإلغاء عدد من الوجهات العالمية الأخرى، مثل وجهات في البرتغال وجزر الكناري ومناطق أخرى في إسبانيا وبلغاريا، وغيرها من الوجهات التي تعرف ارتفاعا كبيرا في أعداد إصابات فيروس كورونا المستجد خلال الموجة الثانية من الفيروس.

وأصبح معروفا ومتأكدا منه، أن القطاع السياحي خلال هذه السنة، سيعرف ضربة كبيرة وتراجعا كبيرا في أرقامه في مختلف مناطق العالم، ويبقى المغرب من أكثر المتضررين من تداعيات فيروس كورونا بالنظر إلى اعتماده الهام على القطاع السياحي.

وكانت مدن مغربية، مثل مراكش، تمني النفس بانتعاشة طفيفة فيما تبقى من شهور هذه السنة، خاصة بعد فتح المغرب أجوائه أمام السياح الأجانب الذين ينتمون إلى البلدان التي تتطلب الحصول على تأشيرة لدخول المغرب، إلا أن القرار لا يبدو أن سيخفف من وطأة تداعيات كورونا.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...