الناصيري يَخلف نفسه على رأس "العصبة الاحترافية".. والرجاء يُصوت ضد!

 انتخب سعيد الناصيري، اليوم الاثنين، رئيسا للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، لولاية ثانية، خلال أشغال الجمع العام الانتخابي، الذي انعقد بقصر المؤتمرات الدولي بمدينة الصخيرات، وذلك بإجماع الأصوات، باستثناء ممثلي نادي الرجاء الرياضي، الذين صوتوا ضد لائحة رئيس الوداد.

هذا، وحصلت لائحة المرشح الوحيد، سعيد الناصيري، على 37 صوتا من أصل 39، فيما قوبلت بالرفض من طرف نادي الرجاء الرياضي، ممثلا برئيسه جواد الزيات وكاتبه العام أنيس محفوظ، في الوقت الذي لم تتم مناقشة التقريرين الأدبي والمالي ولم تبد أي ملاحظات من قبل أندية البطولة الاحترافية في قسميها الأول والثاني.

وبرر جواد الزيات، رئيس الرجاء، موقفه، عقب نهاية أشغال الجمع العام، بكونه ينم عن دراسة أجريت داخل النادي "الأخضر" حول تسيير العصب الاحترافية في دول على غرار ألمانيا، فرنسا وإسبانيا، التي تأخد مسافة محايدة عن رئاسة الأندية، الأمر الذي تم رفض استمراره من خلال ولاية ثانية لسعيد الناصيري، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الوداد.

المتحدث نفسه، في تصريح إذاعي، قال إنه يحترم الديمقراطية التي اختارات التصويت بالإجماع للائحة سعيد الناصيري، لكنه سجل موقفه من "الاستقلالية" على مستوى رئاسة العصبة الاحترافية، كما دعى في السياق نفسه إلى اختيار شخصية وازنة لتولي هذه المهام.

وفي رده على موقف الرجاء، أوضح سعيد الناصيري، الرئيس المنتخب للعصبة الاحترافية، أنه يحترم "المعارضة" كما أنه أوضح أن القانون الأساسي للجهاز الكروي يفرض انتخاب رئيسها عن طريق الأندية، كما أكد على أنه فتح المجال إلى توسيع لائحته لتشمل إضافة خمس أعضاء آخرين، مضيفا أنه بالإمكان مناقشة التعديلات خلال أشغال الجمع العام المقبل للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

الثلاثاء 3:00
غيوم متفرقة
C
°
17.84
الأربعاء
19.9
mostlycloudy
الخميس
21.57
mostlycloudy
الجمعة
21.75
mostlycloudy
السبت
20.92
mostlycloudy
الأحد
20.1
mostlycloudy