الهند تهتز على وقع جريمة بشعة تسببت فيها “مُشعوذة” مغربية! – الصحيفة

الهند تهتز على وقع جريمة بشعة تسببت فيها "مُشعوذة" مغربية!

تتناقل وسائل إعلام هندية هذه الأيام على نطاق واسع، تفاصيل جريمة بشعة ارتكبها هندي في حق طفلة لا يتعدى عمرها 3 سنوات ونصف، قام برميها من الطابق السابع لشقته في منطقة كولابا بمدينة مومباي.

وحسب مصادر إعلامية هندية، فإن الشرطة كشفت تفاصيل جديدة أمس الأربعاء بخصوص هذه الجريمة البشعة التي وقعت يوم السبت الماضي، بعد إجراء تحقيقات مع الجاني الذي يُدعى "أنيل شوكاني" ويبلغ من العمر 43 سنة.

ووفق ذات المصادر، فإن الجاني كشف للشرطة، بأن سبب رميه لطفلة جاره من الطابق السابع وبالتالي وفاتها نتيجة للإصطدام العنيف الذي تعرض له مع سطح الأرض، يرجع لقوى سحرية دفعته للقيام بذلك من أجل التخلص من كافة مشاكله.

وأضافت المصادر في هذا السياق، إن الجاني اعترف للشرطة بأن "مشعوذة" مغربية هي وراء فكرة إقدامه على قتل طفلين من أجل التخلص من مشاكله، فظل يتحين الفرصة منذ يونيو الماضي، إلى أن أتيحت له يوم السبت الماضي، وكانت الضحية طفلة جاره وصديقه.

وقد أدت التحقيقات بعد رميه لطفلة جاره إلى اعتقاله، وقد عثرت بحوزته على مذكرات كُتب في بعضها جملة تكررت كثيرا "اقتل الطفلتين، وانقذ حياتك، وادخل السجن"، لكنه لم يتمكن من رمي الطفلة الثانية بعد الارتباك الذي حدث له بعد رميه للطفلة الأولى.

هذا وقد هزت هذه الجريمة المواطنين الهنديين على نطاق واسع، بعدما تناقلت عدد من المنابر الإعلامية الهندية خبر الجريمة، في وقت الذي أعلنت الشرطة الهندية عن إصدار مذكرة اعتقال في حق "المشعوذة" المغربية.

وقالت الشرطة في هذا السياق، بأن لا دليل لديها على المرأة المغربية سوى ما أخبرها به الجاني، إلا أنها ستعمل على التحقيق من أقواله قبل القيام بخطوة إصدار مذكرة اعتقال في حقها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .