الوداد يستغل أسبوع "فيفا" لتأهيل لاعبيه المصابين قبل "الديربي"

يستأنف فريق الوداد الرياضي، غدا الأربعاء، تداريبه، استعداداته لمباراة "الديربي" المرتقبة أمام فريق الرجاء الرياضي، في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، لحساب إياب دور ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، وذلك بعد أن منح المدرب الصربي زوران مانولوفيتش للاعبين، يومين راحة.

هذا ويسارع الطاقم الطبي للوداد، الزمن، من أجل تأهيل بعض العناصر المصابة، على غرار وليد الكرتي وأيمن الحسوني، اللذين يخضعان لفترة تأهيل، بالإضافة إلى إسماعيل الحداد، الذي اقترب من العودة إلى مداعبة الكرة، بعد تعافيه تدريجيا من الإصابة التي ألمت به، حيث من المرتقب أن يعرض حالته على الطاقم الطبي للمنتخب المحلي، لتحديد مدى جاهزيته للالتحاق بالنخبة الوطنية، من أجل تعويض زميله بديع أووك.

أووك، الذي غادر معسكر المنتخب "المحلي"، نظرا للإصابة العضلية التي ألمت به في مباراة الوداد الأخيرة أمام نهضة بركان، والتي تستوجب خضوعه للراحة، خلال الأيام الخمس المقبلة، قبل استئناف التداريب مع المجموعة، حيث يعول الصربي زوران على اللاعب كورقة رابحة خلال "الديربي" المقبل.

في سياق مرتبط، سيضطر مانولوفيتش إلى عدم الاعتماد على لاعبيه الدوليين؛ يحيى جبران مع المنتخب الوطني الأول، محمد الناهيري وأيوب الكعبي وأشرف داري مع المنتخب المحلي، بالإضافة إلى الشيخ كومارا، المتواجد مع المنتخب الإيفواري ومورشيد جوكو، مهاجم منتخب أوغندا.

تبقى الإشارة إلى أنه، لحدود اليوم، تأكد غياب كل من يحيى جبران وصلاح الدين السعيدي، عن "ديربي" الإياب، الأول نظرا للعقوبة الانضباطية (جمع بطاقتين صفراوتين) والثاني الذي سافر إلى العاصمة القطرية الدوحة، من أجل عرض إصابته على أخصائيي مركز "أسبيتار" الطبي، قبل تحديد مدة غيابه عن الميادين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .