الوداد يسقط بـ"أداء كارثي" أمام الأهلي بثنائية في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال

 فشل فريق الوداد الرياضي في تحقيق نتيجة إيجابية، بعد هزيمته بهدفين مقابل لاشيء، أمام ضيفه الأهلي المصري، مساء اليوم السبت، في المباراة التي احتضنها ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، لحساب ذهاب دور نصف نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

انطلاقة المباراة، لم ترقى إلى تطلعات مناصري الوداد خلف شاشات التلفاز، حيث استغل مجدي قفشة هفوة دفاعية للاعب يحيى جبران، من أجل الانفراد بمرمى الوداد، معلنا عن أولى أهداف الفريق القاهري، مقدمة لما سيلي من استحواذ مصري على مجريات الشوط الأول.

وحتى لما تنفس الوداد بجرعة أمل، بعد أن تمكن مهاجمه الإيفواري غباغبو من التحصل على ضربة جزاء، في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول، فرط بديع أووك في فرصة العودة في النتيجة أمام تألق الحارس محمد الشناوي، ليحافظ على سبق إلى غاية إطلاق الحكم جياني سيكازوي لصافرة نهاية النصف الأول للقمة القارية.

 صعوبات الوداد تفاقمت مع انطلاقة الشوط الثاني، بعد إصابة الظهير الأيسر يحيى عطية الله، الذي تعرض للإصابة، تاركا مكانه للبديل بدر غادارين، إلا أن الهفوات الدفاعية ظلت تتكرر في عمق الملعب، حيث كاد الحسين الشحات أن يضاعف النتيجة بعد انفراده بالحارس أحمد رضا التكناوتي، لتضيع فرسة سانحة من أجل إضافة الهدف الثاني للأهلي، قبل الدقيقة 60.

تواصل السقوط الحر للوداد، بعد أن منح يحيى جبران ثاني هدايا الليلة، بعد أن اعترض بيده تسديدة جونيور أجايي، قبل أن يحول التونسي علي معلول ركلة الجزاء لهدف ثاني لصالح الأهلي، عمق جراح كتيبة الأرجنتيني ميغيل غاموندي، الأخير الذي فطن متأخرا لاستبدال رسمه التكتيكي، بإرجاع جبران إلى مركز متوسط الميدان وإقحام الإيفواري الشيخ كومارا في وسط الدفاع.

خلال الربع ساعة الأخيرة، حاول رفاق أيمن الحسوني التشبث بآمال العودة في النتيجة، إلى أن بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي، حافظ على نفس النسق الذي بدأ به المباراة، في ظل الحضور البدني الجيد للاعبيه، الذين عادوا إلى القاهرة بأفضلية هدفي مباراة الذهاب، قبل أن يتجدد اللقاء بين الفريقين، نهاية الأسبوع المقبل، بملعب القاهرة الدولي.

الثلاثاء 21:00
غيوم قاتمة
C
°
22.41
الأربعاء
20.4
mostlycloudy
الخميس
19.64
mostlycloudy
الجمعة
19.06
mostlycloudy
السبت
18.75
mostlycloudy
الأحد
17.75
mostlycloudy