انتقل ذكر المغرب في الانترنيت من 500 ألف إلى 13 مليون.. "دايلي ميل" تتوقع طفرة سياحية للمملكة بعد المونديال

 انتقل ذكر المغرب في الانترنيت من 500 ألف إلى 13 مليون.. "دايلي ميل" تتوقع طفرة سياحية للمملكة بعد المونديال
الصحيفة – بديع الحمداني
الخميس 22 دجنبر 2022 - 21:08

قالت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، إن المغرب يُتوقع أن يعرف طفرة في القطاع السياحي، بفضل تزايد رغبة السياح في العالم في اكتشاف هذا البلاد، بعد الانجاز التاريخي الذي حققه المنتخب المغربي في مونديال قطر 2022 وبلوغه للمربع الذهبي في كأس العالم كأول منتخب عربي وإفريقي يُحقق ذلك.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإن اسم المغرب ذُكر في الانترنيت خلال شهر المونديال بحوالي 13 مليون مرة، في حين أن المعدل كان لا يتجاوز 500 ألف ذكر في شهر واحد لإسم المغرب، وهو ما يشير إلى أن إسم المغرب تم تداوله على نطاق واسع مما أعطى شهرة للبلد.

وأضافت الدايلي ميل، إن هذا البحث عن إسم المغرب وتداوله على الإنترنيت، سيُساهم في دفع عدد كبير من السياح في العالم للقيام بزيارة هذا البلد، مشيرة إلى أن مراكش تبقى هي "نجمة" المدن المغربية التي قد تستقطب أكبر عدد ممكن بالنظر إلى شهرتها ومؤهلاتها السياحية.

وأفردت الصحيفة البريطانية في تقرير لها تفاصيل عديدة عن المؤهلات السياحية للمغرب وبالخصوص مراكش، التي تزخر بالعديد من الإقامات السياحية الفاخرة، والأماكن السياحية المعروفة، مثل جامع الفنا، والعديد من المؤهلات الأخرى التي تجعل مدينة مراكش "وجهة ساحرة" للسياح.

هذا، ويتزامن هذا الاقبال الكبير في الانترنيت للبحث عن إسم المغرب، مع رغبة البلاد في التعافي من تداعيات فيروس كورونا المستجد، والاعتماد بالخصوص على القطاع السياحي من أجل إنعاش الاقتصاد والعودة إلى السكة التي كانت تسير عليها المملكة المغربية قبل وباء كورونا.

وكان المغرب قد سجل في سنة 2019، عاما واحدا قبل تفشي وباء كورونا، أرقاما إيجابية في معدل توافد السياح على البلاد، حيث تجاوز عتبة 12 مليون سائح، ليتربع المغرب على عرش الدول الإفريقية الأكثر استقطابا للسياح.

وتسبب ظهور وباء كورونا، واتخاذ جل دول العالم، بما فيها المغرب، إجراءات مشددة تُقيد حركة السفر، في حدوث ركود حاد في القطاع السياحي داخل المغرب على باقي الدول السياحية، وهو ما تسبب في فقدان العديد من الوظائف وإفلاس مشاريع سياحية.

ووضعت وزارة السياحة استراتيجيات جديدة من أجل إعادة الإقلاع السياحي من جديد، بعد توقف وباء كورونا وعودة الروابط البحرية والجوية والترابية بين بلدان العالم، في الوقت الذي شكل المونديال فرصة إيجابية غير متوقعة، قد تلعب دورا كبيرا في تسريع وتيرة التعافي المغربي من الركود السياحي.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...