بؤرة وبائية داخل نادي سريع واد زم تضع مباراته غدا أمام الرجاء في "حكم" التأجيل

عاد شبح فيروس "كورونا" ليعرقل السير العام للنشاط الكروي بالمغرب، بعد أن باتت المباراة المرتقبة بين فريق الرجاء الرياضي أمام "سريع واد زم"، المقررة غدا الأربعاء، على أرضية ملعب محمد الخامس بمدينة الدار ابيضاء، مهددة بالتأجيل، بسبب ظهور حالات مؤكدة جديدة داخل الفريق الضيف.

وأكد أمين نوارة، رئيس نادي  الـ RCOZ، في تواصل مع موقع "الصحيفة"، أن الفحوصات الطبية الجديدة التي خضعت لها مكونات النادي، أتبثت وجود سبع حالات جديدة ضمن صفوفه، تتعلق بثلاث لاعبين، بالإضافة إلى مدرب الفريق والكاتب الإداري والممرض وحامل الأمتعة، في إطار عملية تتبع المخالطين، وذلك بعد تأكدت إصابة لاعب آخر بالفيروس، عند خضوع مكونات النادي للفحص الروتيني، السبت الماضي.

وبالرغم من الصمت الرسمي داخل العصبة الاحترافية، في شخص الناطق الرسمي عبد السلام بلقشور، الأخير الذي ارتأى إغلاق هاتفه، إلا أنه بات شبه مؤكد، استنادا لمصادر مطلعة، أن لجنة البرمجة ستتجه، بتنسيق مع السلطات المحلية والصحية داخل ولاية الدار البيضاء المبرى، إلى إعلان تأجيل مباراة الرجاء الرياضي أمام سريع وادزم، لحساب الجولة 22 من البطولة، وذلك للمرة الثانية، بعدما كانت قد أجلت في وقت سابق للسبب نفسه.

وكان الجهاز الكروي الوصي، قد عمد إلى برمجة خاصة للمباريات المؤجلة، التي بلغ عددها أزيد من عشرين، بسبب تداعيات الإصابات بالفيروس داخل الفرق الوطنية، وذلك منذ اليوم الثلاثاء وإلى غاية متم الشهر الجاري، إلا أن عدم الحرص على احترام البروتوكول الصحي والإجرءات الوقائية قد يزيد من تأزم الوضع داخل الملاعب الوطنية، مما يربك السيرورة الطبيعية للنشاط الكروي.

الثلاثاء 9:00
غيوم متفرقة
C
°
14.04
الأربعاء
16.69
mostlycloudy
الخميس
13
mostlycloudy
الجمعة
12.25
mostlycloudy
السبت
14.11
mostlycloudy
الأحد
15.61
mostlycloudy